- Advertisement -

جنبلاط يترقّب التطورات من أوكرانيا الى العراق… ويتخوّف من صفقة

انطوان غطاس صعب – وكالة “أخبار اليوم”

لا زالت مواقف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، هي عينها بالنسبة لدعم ترشيح النائب ميشال معوض كمرشح رئاسي وبالتالي الاقتراع له من قبل نواب اللقاء الديمقراطي.
الا أن معلومات تؤكد أن جنبلاط يتواصل مع حليفه رئيس المجلس النيابي نبيه بري باستمرار ، وهو مستعدّ أن يماشيه في أي خيار حوله اجماع، وأيضاً لا يمكنه في هذه المرحلة أن يخرج عن التواصل والتنسيق مع القوات اللبنانية والكتائب والمستقلين، وايضا الا يُغضب المملكة العربية السعودية حيث ثمة علاقة متينة بين الطرفين وموقف المملكة معروف حول الاستحقاق الرئاسي، وبالتالي كل هذه الأمور يأخذها جنبلاط بالاعتبار.
وتؤكد مصادر سياسية عليمة بأن الزعيم الدرزي يترقب وينتظر ما يمكن ان يحصل من تطورات خارجية ليُبنى على الشيء مقتضاه داخلياً، بمعنى أن الحرب الروسية – الأوكرانية تحولت الى حرب عالمية واقتصادية وهذا ما يخيف ويقلق جنبلاط، ناهيك الى الانتخابات الإسرائيلية والاميركية النصفية والتطورات اليمنيّة والعراقية، وهذه المسائل لها أيضاً صلة بالملف اللبناني.
كذلك يتخوف جنبلاط من ملف الترسيم الحدود البحريةالجنوبية مع اسرائيل وما اذا كان هناك صفقة حوله على المستوى السياسي والرئاسي.
ولكن خيارات جنبلاط الرئاسية ومواقفه من الملفات الداخلية ما زالت كما كانت منذ الثمانينيات القرن الماضي تتم بالتكافل والتضامن مع رئيس المجلس النيابي.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد