- Advertisement -

خاص – صراحة وليد الخوري في قول الأمور وإبتعاده عن المهاترات السياسية

تترك زيارات المرشح النائب السابق الدّكتور وليد الخوري للقرى الجبيلية أصداء إيجابية جداً نتيجة صراحته الاستثنائية وشجاعته في قول الأمور كما هي، دون أي شكل من أشكال الخداع أو الوعود الانتخابية. وتشير اوساط مطلعة في هذا السياق إلى أن الجبيليون يفضلون من يصارحهم بحقيقة الأوضاع وحقيقة الإمكانيات ، في ظل تركيز الخوري على خبرته في مجالي الصحة والتربية بدل المهاترات السياسية، رغم أن تموضعه السياسي واضح ومعلن إلى جانب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رغم كل الاغراءات والضغوطات.
وتتابع المصادر أن الخوري يركّز كثيراً في جولاته على أن المساعدات الانتخابية كثيرة على صعيدي التربية والصحة اليوم لكن المواطنين سيتركون لمصيرهم على هذين المستويين بعد الانتخابات

خاص “جبيل اليوم”

Ralph Zgheib – Insurance Ad
Boutique Properties – Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد