- Advertisement -

بلدية جدايل : سبعة مصابين بفيروس “الكورونا” في البلدة

كتبت بلدية جدايل عبر صفحتها على الفايسبوك :

اهل وسكان بلدة جدايل الاحباء

Ralph Zgheib – Insurance Ad

ان حصيلة عدد النتائج الإيجابية التي تبلغنا عنها رسميا خلال الأسبوع المنصرم كانت سبعة . ثلاثة بين الأهالي وأربعة من بين السكان في منطقتي العقبة وبعشتا ، وهم جميعا بصحة جيدة ويلتزمون العزل المنزلي.

Boutique Properties – Ad

اهلنا الكرام؛
ان انتقال الوضع الصحي في البلاد إلى مراحل خطيرة ، خلال الأسابيع الأخيرة، والمتمثل بالارتفاع اليومي لإعداد المصابين ونسبة الوفيات ، أصبح مقلقا للغاية ، ويمكن وصفه بالمخيف .
علما ان هناك عددا كبيرا لم يجر فحص pcr لانهم أصيبوا دون أن يدركوا ذلك ، أو لمحدودية الأعراض، أو لأنهم نسبوا أعراضهم إلى البرد وتقلب الطقس .
استنادا لما تقدم، ومع استنفاد القدرة الاستيعابية للمستشفيات
ونقص الدواء ، والتحديات الحقيقية المضنية التي أصبحت تعاني منها الطواقم الطبية ، فإننا ندعو الجميع إلى التالي :

  • إدراك حقيقي للوضع الخطير المحيط بنا جميعا .
  • تعامل كل منا مع الآخرين على أساس إنه مصاب ، وكذلك من جهته باعتبار أن الجميع مصابون.
  • الالتزام بتدابير الوقاية الأساسية التي بتنا نكررها ، من ارتداء الكمامة، وحفظ المسافة، والنظافة والتعقيم .
  • الانتقال إلى مرحلة دفاعية متقدمة في مواجهة هذا العدو القاتل ، بتحمل المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية تجاه أنفسكم واهلكم ومجتمعكم.
  • الالتزام الكامل والدقيق بتطبيق أحكام قرار الاقفال العام الجاري تطبيقه حاليا .
  • عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى وبعد حصول الموافقة على إذن الخروج المقدم عبر الرابط الالكتروني .
  • امتناع المحلات التجارية المستثناة عن خدمة الزبائن على أبوابها، وحصرها فقط عبر خدمة التوصيل ( delivery ) .
  • اقتناع الجميع بأهمية كل منا في المساهمة بضمان إنجاح غاية الاقفال العام المرجوة .

-ان أي مخالفة لهذا القرار، تعرض صاحبها للمساءلة واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه ، أن من قبل البلدية ، أو دوريات الأمن المنتشرة في مختلف المناطق والبلدات ، لحسن تطبيق مقررات الاقفال الشامل .

” اللهم احفظ جميعنا ، واشف مرضانا “
١٥-١-٢٠٢١
رئيس بلدية جدا يل
بطرس بولس

🙏🙏🇱🇧🇱🇧

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد