- Advertisement -

- Advertisement -

إمدادات عاجلة من “الصحة العالمية” إلى لبنان للاستجابة لأي أزمة مُحتملة

Betico Steel

سرّعت منظمة الصحة العالمية، إيصال إمدادات طبية عاجلة إلى لبنان، الأحد، مرجعة ذلك إلى “الاستعداد للاستجابة لأي أزمة صحية محتملة”، على خلفية تصاعد وتيرة الاشتباكات الحدودية بين مقاتلي حزب الله وإسرائيل.

وكشفت منظمة الصحة العالمية، في بيان حصل موقع “سكاي نيوز عربية” على نسخة منه، عن وصول شحنتين إلى بيروت يوم الأحد من مركز الخدمات اللوجستية التابع للمنظمة في دبي، وتشمل ما يكفي من الأدوية والإمدادات الجراحية والصدمات لتلبية احتياجات ما بين 800 إلى 1000 مريض ومصاب.

وأشارت المنظمة إلى أن وزارة الصحة اللبنانية تعكف حاليا على تحديد المستشفيات التي ستتلقى هذه الإمدادات الحيوية.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وأضاف بيان المنظمة: “أصيب النظام الصحي في لبنان بأزمة نتيجة للأزمة الاقتصادية، إذ بات هناك نقص حاد في الأطباء المتخصصين والعاملين الصحيين والأدوية والمعدات الطبية”.

واعتبرت الصحة العالمية أنه إذا تصاعدت الاشتباكات الحدودية بين إسرائيل والقوات في جنوب لبنان، سيتعرض المزيد من المدنيين للخطر، وسيحتاجون إلى الحصول الفوري على الرعاية الطبية المنقذة للحياة.

وتابع بيان المنظمة: “نعمل مع وزارة الصحة والشركاء الصحيين في لبنان لتعزيز التأهب والاستعداد داخل النظام الصحي للاستجابة للزيادات المحتملة في الإصابات بسبب تصاعد العنف. ندعم وزارة الصحة اللبنانية في تفعيل مركز عمليات الطوارئ الصحية لتسهيل تحسين تنسيق الاستجابات لحالات الطوارئ على كافة المستويات”.

وذكرت المنظمة أنه “بالإضافة إلى إعطاء الأولوية لإدارة الإصابات، سيتم توجيه اهتمام كبير نحو ضمان تقديم خدمات الرعاية الصحية الأساسية دون انقطاع وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي”.

واختتم البيان بالقول: “تكرر منظمة الصحة العالمية نداءها من أجل حماية المدنيين والعاملين الصحيين، وفي نهاية المطاف، وضع حد للأعمال العدائية والعنف”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد