- Advertisement -

النائب فريد البستاني… وعد ووفاء واعتدال… ومكفّي على هذه الخطى

من يواكب ويتابع طلاّت نائب الشوف الدكتور فريد البستاني ومواقفه، يتبدى له بوضوح مدى مصداقيته وشفافيته فالانتخابات طالما كانت محطة للمحاسبة، وهنا وفي قراءة وفق المتابعين والمواكبين، فإن النائب فريد البستاني التزم ووعد ووفى لكل ما أشار اليه في الاستحقاق الانتخابي السابق، وبصراحة متناهية فهو الوحيد الذي كان له الدور الخدماتي والتنموي والمساعدات في كل المجالات وفي أحلك الظروف وأصعبها، الى عامل أساسي يعترف به ناخبيه أو حتى الذين لم يقترعوا له في الانتخابات الماضية، فكان ولا زال رجل اعتدال بامتياز، لأن النائب البستاني يُدرك خصوصية الشوف وعائلاته وأهاليه، وحافظ على هذه الخصوصية والاعتبارات والتقاليد، الأمر الذي له مفاعيله في الاستقرار الأمني والسياسي وكل ما يعود للشوف بخير، وبالتالي انه مستمر على هذه الخطى والناس تدُرك أنه كان الى جانبها ولم يسأل من اقترع أو لم يقترع له، بل هو على مسافة من الجميع، ويبقى أن أهالي الشوف من الإقليم الى الساحل الى أعالي الشوف، على بينة من كل ما يجري ويعلمون علم اليقين أن النائب الدكتور فريد البستاني صادق في مواقفه، وكان الى جانبهم وسيواصل هذه المسيرة وعلى هذه الخلفية يُدركون لمن سيمنحون الصوت التفضيلي الى الذي كان معتدلاً وشفافاً ووفى بوعده وسيكون الى جانب أهله في الاستحقاق المقبل، وحيث يردد النائب البستاني دائماً أن كل أبناء الشوف عائلتي وأهلي

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد