- Advertisement -

المطران ميشال عون في رسالة الفصح : كم نحن بحاجة أمام الظلمة الى إعلان القيامة

وجّه راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون رسالة الفصح ، وجاء فيها :

فصح ۲.۲۲
“المسيح فصخنا قام من أجلنا”

Ralph Zgheib – Insurance Ad

إلى أبناء الأبرشية وبناتها الأحباء، كهنة ورهبانا وراهبات وعلمانيين،
نحتفل هذه السنة بعيد الفصح في ظل أزمة خانقة ترخي بثقلها على كاهل الشعب
اللبناني بمعظمه. فكم نحن بحاجة، أمام الظلمة التي تلفنا، والخوف الذي يطبق
علينا، إلى إعلان القيامة كحدث خلاصي أكيد، يعيد إلينا الفرح النابع من انتصار
الحياة على الموت، ويعطينا رجاء جديدا بالمسيح الذي غلب الموت بقيامته. نعم، لقد
قام يسوع من أجلنا، فدحرج الحجر عن باب القبر، وأشرق فجر جديد، وسطعت أنوار
قيامته معلنة الفرح والسلام الذي يزيل كل خوف وكل يأس.
في هذا الفصح المجيد، أتمنى لكم يا أحبائي عيدا مباركا وفيضا من النعم لتمتلئ
حياتكم من فرح المسيح وسلامه. وأصلي إلى القائم من بين الأموات كي يمنح شعبنا
قوة قيامته وثمارها، فينتصر على أحزان هذه الأيام ومآسيها وصعوباتها، ويتقوى
بالرجاء ليعمل بثقة وإيمان على بناء مستقبل أفضل لوطننا الحبيب لبنان، نبنيه معا
بتضحياتنا وتضامننا على أسس المحبة والتسامح والأخوة.

المسيح قام! حقا قام
وكل عيد وأنتم بخير.

ميشال عون
مطران أبرشية جبيل المارونية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد