- Advertisement -

هل تعود مشاهد إذلال المواطنين أمام المحطّات؟

نقلا عن موقع المركزية

Ralph Zgheib – Insurance Ad

أشار عضو نقابة أصحاب المحروقات جورج البراكس إلى أنّ “أصحاب المحطات يتكبّدون خسارة 2500 ليرة من عمولتهم لكل صفيحة بنزين بسبب الفارق بسعر صرف الدولار الذي يشترونه بـ 30000 ليرة من الاسواق ومحتسب في جدول تركيب الأسعار الحالي على الـ 28800 ليرة. فعدم صدور جدول جديد اليوم يزيد من هذه الخسارة”.

وأضاف: “عندما تريد السلطة إلزام المحطات بيع المحروقات بسعر محدّد وبالليرة فما عليها إلا أن تؤمّن هي بنفسها الدولار للاستيراد.. أصحاب المحطات ليسوا صرافين!”.

كما تابع قائلاً: “لكي لا تعود أزمات البنزين والمشاهد المذلة للمواطنين، يجب تأمين بيع المحروقات للمحطات بالليرة فقط لكي يستطيعوا تسليمه للمستهلك بنفس العملة وعلى مصرف لبنان تأمين الدولار للاستيراد. هكذا نحصل على الاستقرار في أسواق المحروقات وإلا ذاهبون الى البلبلة والمشاكل. انقطع صوتنا ونحنا عم نصرخ لننبه”!

Boutique Properties – Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد