- Advertisement -

مصير مشروع تعديل المرسوم 6433 بات رهن رد دياب

الجمهورية-

أوضحت مصادر مطلعة على اجواء بعبدا ان رئيس الجمهورية ميشال عون الذي أوصى بالكتاب المرفوع الى الامانة العامة لمجلس الوزراء فيما خص مشروع تعديل المرسوم 6433 الخاص بالحدود البحرية مع اسرائيل، التزم معادلة قالت انّ المرسوم المقصود تعديله صدر عن مجلس الوزراء ولا يمكن إتمام ذلك عملاً بمنطق “التماثل القانوني” إلا في جلسة مماثلة ويمكن لحكومة تصريف الاعمال ان تبت به.

وقالت المصادر لـ“الجمهورية” ان مصير مشروع تعديل المرسوم بات رهن رد رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب وقبوله الدعوة الى جلسة لمجلس الوزراء قبل اللجوء الى اي خيار آخر تُمليه ضرورة ان يحقق المرسوم الغاية المقصودة منه. وفي سياق مرتبط، سأل مصدر حكومي عبر “الجمهورية”: “هل هذا من ضرب الذكاء؟ كيف تبين للرئاسة عندما وصلت الأمور إلى خواتيمها ان هذا القرار يحتاج إلى مجلس وزراء؟ ولماذا كانت كل هذه الحملات الشعبوية والاتهامات التي وجّهت الى رئيس مجلس النواب نبيه بري والى دياب ثم الى رئيس تيار المردة سليمان فرنجية؟”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وتمنى المصدر أن لا يكون ذلك للمقايضة عشية وصول المسؤول الأميركي ديفيد هيل.

Boutique Properties – Ad

نقلا عن موقع LBCI

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد