- Advertisement -

بوتسار للوطنية: لا مؤشر على أن لقاح استرازينيكا يسبب جلطات دموية

أعلنت هيئة تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي أنها لا تزال “مقتنعة بشدة، بأن فوائد لقاح أكسفورد أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا تفوق المخاطر”.

وأكد طبيب القلب والشرايين الخبير في شؤون السيلان البروفسور فرنشيسكو بوتسار لـ “الوكالة الوطنية للاعلام” أن “لا مؤشر على أن اللقاح يسبب جلطات دموية، ولا بحث مخبريا يثبت ذلك حتى الآن، أي العلاقة بين العوارض الجانبية وبعض الوفيات في بلدان الاتحاد الأوربي حيث لقح حتى الآن 17 مليون شخص”. وذكر بوتسار بما أكدته أمس رئيسة وكالة الأدوية الأوروبية، إيمير كوك، بأن الاتحاد “متمسك بقراره الموافقة على اللقاح”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وكانت كوك لفتت الى أن “التحقيق في حالات الجلطات التي أصابت عددا قليلا ممن تلقوا اللقاح لا يزال مستمرا. وحثت منظمة الصحة العالمية الدول على “عدم وقف التطعيم”.

Boutique Properties – Ad

وكتبت جريدة “لا ريبوبلكا” صباح اليوم في صفحتها الأولى: “أوصت منظمة الصحة العالمية بمواصلة استخدام لقاح أسترازينيكا- أكسفورد البريطاني في حملات التطعيم ضد فيروس كورونا، في حين تستمر حال من الشك وعدم اليقين بشأنه في العديد من الدول”.

أضافت الصحيفة: “الوكالة الأوروبية مقتنعة بفوائد أسترازينيكا فقد أكدت مديرة الوكالة الأوروبية للأدوية اليوم امس الثلاثاء أن الهيئة “مقتنعة تماما” بفوائد لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، بعدما أوقفت دول أوروبية عدة استخدامه بسبب مخاوف من تسببه بجلطات دموية وآثار جانبية أخرى محتملة”.

نقلا عن موقع الوكالة الوطنية للاعلام

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد