- Advertisement -

خاص – ريمون إده يسكن بول كنعان

يشدّد رئيس تجمّع “موارنة من أجل لبنان” المحامي بول كنعان، في حديث لموقع “جبيل اليوم” على ضرورة الحفاظ على الثوابت والمسلّمات المسيحية والمارونية والوطنية في هذه المرحلة، وأن يلتف الموارنة حول بعضهم البعض لمواجهة ومجابهة التحدّيات، وأن يكونوا الى جانب الصرح البطريركي في بكركي وسيّده البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الكلّي الطوبى ، حيث مجد لبنان أُعطي له بمعزل عن الخلافات والتباينات بين بعض القيادات المارونية، الذين يجب ان يكونوا قدوة لرجالات كبار مرّوا على هذا البلد وفي طليعتهم عميد الكتلة الوطنية الراحل ريمون اده، الذي كان برلمانياً عريقاً ووطنياً فاعلاً، ورجلاً نظيف الكفّ، يجسّد الشخصية المطلوبة، وعلى القادة الموارنة أن يحذوا حذوه، إضافة الى ذلك ما حصل في جلسة مجلس الوزراء فذلك ، بحسب كنعان، وبعيداً عن أي خلاف سياسي بين هذا الفريق وذاك أو هذه الجهة السياسية وتلك، على القادة الموارنة أن يكونوا في صف واحد للحفاظ على الدستور وصلاحيات رئيس الجمهورية باعتباره الموقع الأول في البلد الماروني المسيحي الوطني، لذلك يخلص المحامي بول كنعان في مجالسه داعياً الى الوحدة ونبذ الخلافات والضغائن والابتعاد عن الاثارات الغرائزية وكل من يفرّق لأن المطلوب جبهة واحدة متراصّة من كل الأحزاب والقادة الموارنة في ظل هذه الظروف المفصلية التي يمر بها لبنان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد