- Advertisement -

طوني فرنجيه: سنخوض المعركة.. وسنربح

المركزية

Ralph Zgheib – Insurance Ad

أكد النائب طوني فرنجيه ان “البعض يريد البلد ساحة للصراعات الاقليمية فيما نحن نريده ساحة للحوار والانفتاح”، لافتا الى ان “الشمس شارقة والناس ترى وبامكانها ان تميز”، مؤكدا اننا “لن نحصد الريح التي زرعها غيرنا وسنخوض الانتخابات وكلنا اتكال على وعي الناس ومحبتها لتيار المرده الذي يشهد له تاريخه”.
 
كلام فرنجيه جاء خلال لقاء لكوادر المرده في كوسبا الكورة بدعوة من المرشح عن المقعد الارثوذكسي في الكورة فادي غصن وبحضور الوزيرين السابقين يوسف سعادة وميشال نجار، عقيلة النائب الراحل فايز غصن وابنته وذلك في مطعم لابيناد كوسبا.
 
وأكد اننا “خضنا المعركة سنة 2018 الى جانب النائب الراحل فايز غصن وكانت الكورة وفية له ووقفت الى جانبه، واليوم نقف الى جانب فادي غصن وكلنا ثقة بان الكورة ستكون وفية له ايضا لان البلد يستحق ما يتمتع به غصن من كفاءات”، موضحا ان “الاوضاع ستتجه نحو الافضل وان من اوصلنا الى ما نحن عليه هم اصحاب الشعارات الكبيرة الذين كانوا قادرين على فعل شيء ما ولم يفعلوا فيما نحن كتيار المرده لم نستخدم السلطة ولا المال السياسي ولم نوظف أشخاصا على مشارف الانتخابات السابقة كما فعلوا”.
 
واشار الى ان “الازمة والفساد والافلاس القضائي والاداري والمالي ليسوا بفعل مؤامرة كونية بل بفعل قرارات تم اتخاذها فقط لقطع الطريق على رئيس تيار المرده سليمان فرنجيه، والناس تعرف تاريخ كل واحد منهم الذي هو امتداد ايضا لمستقبلهم، ولا اتكلم هنا فقط عن الجرائم التي اقترفوها بل عن الكوارث الاجتماعية والمالية التي تسببوا بها”.
 
وقال فرنجيه: “كتيار مرده لم نقم بتهريب الاموال الى الخارج ولم ندخل بصفقات وسمسرات مشبوهة بل وقفنا ضد الدعم وضد اعلان افلاس الدولة وما فعلناه ينسجم مع قناعاتنا”، لافتا الى اننا “قدمنا العديد من القوانين ولكن ليس المهم وجود قانون بل العمل على تطبيقه وعدم حفظه في الادراج”.
 
وتابع:”ان الوطن لا يموت فلا تدعوا اليأس يسيطر عليكم لان المسار بات في الاتجاه التصاعدي ولبنان سينهض بهمتكم وهمتنا وهمة الشباب”.
 
وختم مشيرا الى ان “السياسة بلبنان تحتاج لاستقطاب الكفاءات ونحن سنخوض المعركة مع فادي غصن الذي نفتخر به وبكفاءاته وسنربح كما في المعركة الماضية بهمتكم وجهودكم”.
 
غصن
كما تحدث المرشح غصن، فقال: “لقاؤنا هو لقاء اهل البيت الواحد الذين تجمعهم روابط اقوى بكتير من انتخابات، وأهمية هذا اللقاء تكمن أننا أصبحنا على بعد اسابيع قليلة من الانتخابات، هذه المحطة التي ينتظر الكون نتائجها وكل الفرقاء السياسيين يتحضرون لها، وعلينا شد الهمة، العمل كثير والمعركة ستكون حامية”.
 
أضاف: “نحن امام خصوم يعتقدون ان الرشوة الإنتخابية وصرف الاموال يؤثر على جماعتنا، ويحاولون شراءهم بخدمات صحية واجتماعية، ولكن أؤكد اننا لا نباع ولا نشترى، فماكينتنا الانتخابية جاهزة وهي بنشاط دائم في هذه المرحلة التحضيرية والعمل على مستوى عال من التنظيم والمتابعة، ولكن هذا لا يجعلنا نستخف بأي تفصيل مرتبط بهذه المعركة، ولنكن ببساطة اوفياء وصادقين، لنكن ببساطة مرده جذوركم مترسخة بالارض”.

Boutique Properties – Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد