- Advertisement -

“سيدة الجبل”: كلام البطريرك هو بطريرك الكلام!

المركزية

Ralph Zgheib – Insurance Ad

اعتبر “لقاء سيدة الجبل” في اجتماعه الدوري الذي عقده حضورياً و إلكترونياً  أن” كلام البطريرك الراعي الذي ورد في رسالة الفصح هو بطريرك الكلام من حيث التمسّك بسيادة واستقلال لبنان في مواجهة السلاح والدويلة”، ودعا” جميع القوى الوطنية إلى الإلتزام الحرفي بتوجهات الكنيسة التي تتجاوز الإعتبارات المسيحية لتحدّد قواعد وطنية تشكّل المنطلق لإخراج لبنان من أزمته المالية والإقتصادية والإجتماعية”.

ولفت في بيان إلى “أن حصرية السلاح في يدّ الدولة اللبنانية وفقاً للدستور وقرارات الشرعية الدولية 1559، 1680 و 1701 هو المدخل الوحيد للخروج من الأزمة”.

ورأى “اللقاء “أن الذين يزعمون إرتياحاً في بيئاتهم هم أكثر من راحوا يتصدعون أمام إستحقاق دستوري ديموقراطي مع دخول لبنان مرحلة الإنتخابات النيابية. لقد قطع سيّل الأحداث المتراكمة والمتعاقبة منذ انطلاق المنافسة الديموقراطية على الإستحقاق الإنتخابي الشك باليقين، فقوى الثنائي أمل – ح ز ب الله إندفعت بأنيابها نحو من اختاروا المشاركة في الاستحقاق ترشيحاً وإقتراعاً ضد الدويلة وانتصاراً للدولة”.

وأشار إلى “أن “ح ز ب الله” الذي طالما باشر السياسة ومنذ إنطلاقته في ثمانينات القرن الماضي بأدوات أمنية وعسكرية يُرسم الآن مناطق نفوذه ويحدد أوزانه على مساحة لبنان كله بالحديد والنار، لهذا كله فإن اللبنانيين مدعوون لمواجهة ثقافة الموت والتبعية بثقافة الحياة والإستقلال، والإقتراع بكثافة دفاعاً عن العيش المشترك وأسلوب الحياة الذي نريده تحت سقف الدستور واتفاق الطائف، ولإخراج لبنان من الجانب المُظلم من العالم حيث الدول الفاشلة والقمعية”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد