- Advertisement -

القرار الدولي يحتاج الى ارادة دولية… متى تتوفر؟!

“أخبار اليوم”
توقف مرجع سياسي عند اللقاء الذي جمع البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حيث طرح موضوع سلاح حزب الله الذي اعتبره البطريرك موضوعا اقليميا ودوليا، لافتا الى ان الحديث في لبنان كان حول استراتيجية دفاعية التي لو أقرت لربما كان الوضع أفضل.
وشرح المرجع، عبر وكالة “أخبار اليوم” ان قرار حزب الله خارج لبنان وهو معلوم انه قرار اقليمي، اضف الى ذلك انه لا يوجد توافق داخلي على مقاربة ملف السلاح خارج اطار السلطة الشرعية، قائلا: حتى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كي لا يتحمل وحده اي مسؤولية، دعا الى الحوار حول الاستراتيجية الدفاعية.

لذلك، قال المرجع: اعتبر البطريرك الراعي ان القرار هو خارج لبنان. واضاف: معالجة ملف السلاح يكون بتنفيذ القرار الدولي 1701 الذي ينص على انسحاب اسرائيل من كامل الاراضي اللبنانية، مشيرا الى انه طالما هناك احتلال لاي قرية لبنانية فان حزب الله سيستمر بالتحجج بالاسرائيلي من اجل التمسك بسلاحه، تحت شعار تحرير الارض.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وتابع: وفي موازاة ذلك، ونزعا لاي ذريعة على لبنان ترسيم حدوده مع سوريا لحل المشكلة القائمة على مزارع شبعا وتلال كفرشوبا.
وختم المرجع: ترسيم الحدود بشكل تام ونزع السلاح، ملفان لا يمكن للبنان معالجتهما بمفرده، فتنفيذ القرار الدولي يحتاج الى ارادة دولية…
متى تتوفر؟!

Boutique Properties – Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد