- Advertisement -

عناصر جبيل بلا بوالص تأمين منذ شهرين

الأخبار-فانيسا مرعي

في اليوم العالمي للدفاع المدني، تتراكم التضحيات التي يقدّمها عناصره طوال السنة. لكن تلك التضحيات قوبِلت، من قِبل الدولة، بالوعود المتكرّرة من دون تنفيذ، منها ملف تثبيت متطوعي الدفاع المدني.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

في قضاء جبيل، هناك ثمانية مراكز للدفاع المدني من ضمنها المركز الإقليمي وسبعة مراكز فرعية. جميعها يفتقر إلى المعدات اللّازمة التي يجب أن يتسلّح بها العناصر قبل الذهاب إلى «معاركهم». ورغم هذا الوضع المتردّي، لم يتخلّف هؤلاء يوماً عن إنجاز ما كُلّفوا به على أكمل وجه، «حبّة مسك وزيادة»، وكل ذلك مجاناً.

مصدر في الدفاع المدني في قضاء جبيل يلفت إلى أن «العناصر يقومون، في بعض الأحيان، بمهمات ليست في الأصل من مسؤولياتهم، كفتح الطرقات المقفلة بسبب الثلوج. لكنّ حسّهم الإنساني يدفعهم إلى مدّ يد العون». وفق المصدر، فإن تلك المراكز الثمانية تفتقر إلى العديد الكافي لتغطية القضاء ساحلاً وجرداً ووسطاً. «يتوافر حوالى 100 عنصر متطوّع و10 عناصر فقط مثبّتين، موزّعين على مراكز القضاء الذي يضم 38 بلدة وقرية، إلى جانب مدينة جبيل».
هذه المجموعة تعاني من مشاكل خلال العمل تفوق عدد أفرادها. يستعرض المصدر لائحة طويلة من النواقص: «منذ حوالى الشهرين، انتهت مدة صلاحية بوالص تأمين العناصر ضد الحوادث الطارئة خلال العمل. ما يعني فعلياً أنهم في الوقت الراهن يواجهون المخاطر، بلا أيّ دعم استشفائيّ في حال تعرّضهم لأي ضرر».

في المراكز السبعة، تتوافر خمس آليات إطفاء فقط، بعدما تعطّلت اثنتان. حتى إن الآليات العاملة دخلت عامها العشرين في الخدمة وبات من الضروري استبدالها بآليات أكثر حداثة. مع ذلك، لم تبتّ وزارة الداخلية والبلديات، التي تتبع لها المديرية العامة للدفاع المدني، بقرار إصلاح وصيانة الآليات المعطلة: «الأيادي البيضاء من المتبرعين ساهمت في إصلاحها وإعادة تشغيلها». بوالص تأمين الآليات انتهت صلاحياتها منذ مدة أيضاً ولم تجدّد. العوائق أمام عمل العناصر لا تنتهي. «منذ نهاية تشرين الأوّل الماضي، بات هناك شحّ في المحروقات لدى الدفاع المدني الذي يحتاج إليها لتزويد آلياته. ولولا تدخّل أصحاب الأيادي البيضاء، أيضاً، لما توفرت مادتا المازوت والبنزين، كون الدولة غائبة».

وفي هذا الإطار، من المنتظر أن تجري إدارة المناقصات، في 22 آذار الجاري لحساب المديرية العامة للدفاع المدني، مناقصة تلزيم شراء مادتي البنزين والمازوت «ديزيل أويل» (غب الطلب). وفي اليوم التالي، في 23 آذار، من المنتظَر أن تجري مناقصة إعادة تلزيم تأمين آليات الدفاع المدني ضد الغير (إلزامي – أضرار جسدية) ومناقصة إعادة تلزيم تأمين عناصر الدفاع المدني المأجورين وغير المأجورين والإداريين والمتدرّبين والمتطوعين ضد طوارئ العمل. وذلك بعدما كان الموعد محدداً في 10 شباط الماضي.

Boutique Properties – Ad

المصدر: جريدة الأخبار- فانيسا مرعي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد