- Advertisement -

- Advertisement -

الكتلة الوطنية ردّاً على فارس سعيد : عدم ذكره العميد ريمون اده الشخص الاساس وراء ميثاق عنايا امر يجافي الحقائق التاريخية

أصدر مجلس قضاء جبيل في حزب الكتلة الوطنية اللبنانية البيان الآتي:

ليست المرة الاولى التي يطالعنا فيها الدكتور فارس سعيد الذي نحب ونحترم بمواقف مناطقية مثيرة للجدل، بخلاف مواقفه الوطنية التي تجمعنا.
إنّ أي ردّ على أيّ بيان او موقف من قبل الدكتور سعيد لا يتم بالتعمية على حقائق تاريخية لا قدرة لاحد ان يتنكر لها،إن ذكره اسماء اشخاص عدة لهم الفضل في المحافظة على العيش المشترك امر لا خلاف عليه،لكن عدم ذكره العميد ريمون اده الشخص الاساس وراء ميثاق عنايا امر يجافي الحقائق التاريخية.
فمواقف واعمال ريمون اده الداعية الى الوحدة والمحافظة على العيش المشترك لا تزال حاضرة في وثائق و دلائل تاريخية وهي تحولت إلى بوصلة قيم اخلاقية لحزب الكتلة الوطنية ولكل مناصر للعميد وكل محب للبنان..
على الدكتور سعيد أن يعلم ان تغييب الحقيقة الكاملة في اي موقف من تاريخ الحياة السياسية من قبل أي سياسي يترك في نفوس الناس التي توافقه الرأي اسئلة عن مقدار الدقّة في مواقفه السياسية في ايامنا الحاضرة..

إن ردنا اليوم ليس من اجل الدفاع عن من نحب ونؤيد، بل من اجل الحقيقة التي لا نزال نتبناها في كل زمان من حياتنا. فالتعمية على تاريخ العميد هو تعمية لتاريخ الكتلة الوطنية اللبنانية وهذا امر لا نستطيع السكوت عنه

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد