- Advertisement -

- Advertisement -

بو نصار يطلب دعم روسيا وتدخلها لمنع إسرائيل من التمادي في اعتداءاتها على لبنان والجنوب

المركزية – اجرى السفير اللبناني في موسكو شوقي بو نصار اتصالات عاجلة مع المسؤولين الروس والتقى بشكل طارئ مع مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وأفريقيا نائب وزير الخارجية السيد ميخائيل بوغدانوف لبحث التطورات المستجدة في المنطقة ومعرفة خلفيات صدور التحذير الروسي . وقد صدر بيان رسمي عن الخارجية الروسية مساء اليوم حول هذا اللقاء الذي استمر ساعة كاملة تخلله استعراض شامل للاحداث الخطيرة الدائرة في غزة وعلى الحدود اللبنانية الاسرائيلية حيث طلب بو نصار دعم روسيا وتدخلها مع الجهات الفاعلة لمنع إسرائيل من التمادي باعتداءاتها على لبنان عموما ومنطقة الجنوب الحدودية خصوصا، وقد رد بغدانوف  بالتعبير عن  قلق موسكو البالغ من التدهور الكبير في الأوضاع وامكانية توسع النزاع خاصة في ظل التوقعات برد إيراني قريب على الاعتداءات الاسرائيلية التي كانت قد طالت القنصلية الإيرانية في دمشق مؤخرا وراح ضحيتها عدد من كبار الضباط في الحرس الثوري لافتا إلى أن الجانب الروسي يجري اتصالات مكثفة مع الجانب الإسرائيلي ومع المسؤولين في طهران وعدد من الدول الفاعلة في المنطقة من اجل تفادي التصعيد وانفجار الأوضاع بشكل يهدد الامن والاستقرار العالمي .كذلك اعاد بغدانوف تأكيد موقف بلاده الداعم لاستقرار لبنان وامنه وسلامة أراضيه داعيا إلى ضرورة ضبط النفس وعدم الانزلاق إلى تصعيد لا يعرف احدا نتائجه.
وحول مسألة تحذير المواطنين الروس من زيارة لبنان اكد بوغدانوف ان هذا القرار هو اجراء روتيني  كان قد صدر مثله في العشرين من تشرين الاول من العام الماضي نتيجة الأوضاع المتفجرة في المنطقة بعد عملية السابع من اكتوبر وان صدوره مجددا هو بسبب استمرار تفاقم الأوضاع في غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة وفي جنوب لبنان والعديد من مناطقه نتيجة الاستهداف الإسرائيلي والتوترات الدائمة.
تجدر الإشارة إلى ان الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا كانت قد أعلنت عن التحذير الروسي خلال إجابتها على سؤال صحافي يتعلق بعودة الرحلات الجوية المباشرة بين موسكو والعاصمة الأردنية عمّان اعتبارا من آخر شهر اذار المنصرم بعد انقطاع طويل بسبب العقوبات الغربية المفروضة على روسيا اثر اطلاقها العملية العسكرية في أوكرانيا في شباط من العام ٢٠٢٢ .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد