- Advertisement -

- Advertisement -

جوابُ “حزب الله”: الحديث بالتفاصيل ممكن لكن…

قالت مصادر مطلعة على موقف «حزب الله» لـ«الجمهورية»: «ان جميع الموفدين الذين زاروا لبنان لم يحملوا مقترحات محدّدة او آلية تفصيلية حول الحلول لمسألة الحدود البرية، بل عرضوا افكاراً عامة للنقاش حول امكانية تراجع قوات الحزب الى ما وراء نهر الليطاني او 7 كيلومترات شمالاً، الى جانب بذل المسعى لتثبيت الحدود، وتهديدات اسرائيلية بحرب مدمّرة، نقلها الرئيس نجيب ميقاتي عندما التقى الرئيس الفرنسي، ونائب رئيس المجلس الياس بوصعب عندما التقى هوكشتاين، وكان جواب الحزب انّ الحديث بالتفاصيل ممكن لكن بعد وقف العدوان على غزة. اما اذا ارادوا الحرب فالحزب مستعد لها «ومن دون سقوف» كما قال السيد حسن نصرالله، وهذا الردّ يبدو انّه فرمل اندفاعة اسرائيل لعدم قدرتها على شن حرب واسعة ضدّ لبنان نظراً للأعباء التي يمكن ان تترتب عليها».

“الجمهورية”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد