- Advertisement -

- Advertisement -

حماده: زيارة لودريان تحمل ثلاثة أهداف

المركزية – رأى عضو كتلة “اللقاء الديمقراطي” النائب مروان حمادة أنّ “احتمالية تمديد الهدنة في غزة رغبة كل العالم لا سيما الفلسطينيين واللبنانيين لأسباب عديدة منها تفادي الانزلاق الى حرب لكن النوايا الإسرائيلية غير واضحة لأنّ الجيش الاسرائيلي لم يحقق أي نصر، ولم يتمكن من تسديد ضربة قاضية لحماس كما كان يتوعد نتنياهو”. 

ولفت حمادة في حديث إلى “صوت كل لبنان”، أنّ “الخطر الأكبر هو توسيع الحرب وليس بقاءها في غزة أو تمديد الهدنة”، متخوفاً “من ان لايستمر وقف إطلاق النار طويلًا”.

وعن زيارة الموفد الفرنسي جان إيف لودريان أشار حمادة إلى أنّ “الهم الأوّل للموفد الفرنسي هو إقناع اللبنانيين بعدم الانزلاق الى الحرب. ولكن واقع الحال كما قال الرئيس بري لكل الموفدين “روحوا احكوا مع الاسرائيليين نحن في حالة دفاع عن النفس. ولم ننضم فعليا الى حرب غزة”. 

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وأضاف حمادة: زيارة لودريان تحمل ثلاثة أهداف، هي معرفة موقف لبنان من الحرب والسلم، الموقف من قيادة الجيش، واذا نضجت المحادثات بين بعض القوى في الداخل من اجل اعادة البدء بمسار انتخاب رئيس للجمهورية”.

ووضع حمادة زيارة لو دريان في اطار يحمل الكثير من الاستطلاع وصولاً إلى إسداء النصح.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد