- Advertisement -

- Advertisement -

سعيد: غياب المسيحيين ينعكس على صيغة لبنان بكل طوائفه

المركزية- كتب رئيس “المجلس الوطني لرفع الاحتلال الايراني عن لبنان” النائب السابق فارس سعيد عبر حسابه على “اكس”: “يحصل في لبنان:

١-شغور رئاسي ينسحب الى مصرف لبنان والامن العام وربما…الجيش

٢-تحميل الموارنة مسؤوليّة الشغور وانفراط عقد الدولة

Ralph Zgheib – Insurance Ad

٣-وتغييب مسؤوليّة الخروج عن الدستور والطائف وقرارات الشرعية الدولية من قبل فريق 

٤-يتبرّع بعض ساسة الموارنة لبس الاتهام بسبب سوء ادراكهم حجم المأزق”.

أضاف: “الخطورة:
١-السنّة والشيعة والدروز و… اليهود جزء من صراع المنطقة وجزء من حلّها

٢-المسيحيون العرب خارج الاهتمام الخارجي لأنهم خارج الصراع

٣-ينظرون الى احداث المنطقة بعين القلق وينتظرون التكيّف مع نتائجها

٤-غياب المسيحيين اللبنانيين ينعكس على صيغة لبنان بكل طوائفه”.

وتابع سعيد: “الأخطر:

١-الطبيعة تكره الفراغ

٢-سيحلّ مكانه قوى صاعدة في المنطقة ولبنان 

٣-يتجددّ الصراع في لبنان وعليه بأشكال مختلفة

٤-مسؤوليّة المسيحيين في الحفاظ على لبنان “اولاً” مصلحة اسلاميّة بامتياز

٥-يغيب الوعي الشعبي وتختفي شجاعة النخب الوطنيّة

٦-تكتفي النخب بإرضاء “زعمائها” عن جبن”.

وختم: “المطلوب:

١-ان يخوض المسيحيون معركة الحريّة والعدالة على مساحة المنطقة

٢-معركة الميثاق في لبنان والديمقراطية في سوريا والدولتين في فلسطين والانماء…

٣-من السنّة جعل العروبة تتسّع للجميع

٤-من الشيعة العودة الى لبنان بشروط لبنان

الانسحاب من لبنان يعني دمار للجميع دون استثناء”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد