- Advertisement -

- Advertisement -

“جبيل اليوم” : رسائل أمنية متطايرة تمهّد لإنتخاب رئيس الجمهورية ؟!

Betico Steel

أنطوان غطاس صعب

بات واضحاً أن الإجتماع الخماسي في نيويورك، واللقاءات على هامشه، لم تعطِ نتيجة إيجابية على صعيد التجانس والتلاقي والتوافق بين هذه الدول على إسم رئاسي يمكن تمريره للقوى السياسية اللبنانية والدعوة إلى جلسة في البرلمان لإنتخابه، في ظل إختلاف وجهات النظر بين الأميركيين والفرنسيين، في مقابل التناغم بين الولايات المتحدة الأميركية وقطر والسعودية، مع أن الأخيرة لن تدخل في لعبة الأسماء، ويهمّها مواصفات الرئيس المقبل.

وتشير مصادر مواكبة للحراك الجاري رئاسياً لموقع “جبيل اليوم” إلى أن هناك ترقّب للحوار الأميركي – الإيراني، وبعدها ستتبيّن الأمور على صعيد إنضاج تسوية إقليمية تنعكس داخلياً بتسهيل الحلّ التوافقي.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وتمنّت المصادر ذاتها أن لا يأتي إنتخاب رئيس الجمهورية بعد أحداث أمنية، على خلفية الرسائل المتطايرة التي وُجهت في الأيام الماضية من “عين الحلوة” إلى إطلاق النار على السفارة الأميركية في عوكر، وما بينهما، على خلفية دور واشنطن في ترتيب أوضاع المنطقة، وحيث هناك متضرّرون من هذا الوضع.

مع ذلك، لفتت المصادر إلى أن الوضع في لبنان سيبقى مستقرّاً ولن يتّجه إلى حرب داخلية أو إشتباكات أهلية، خصوصاً بعد بدء أعمال الحفر في البلوك رقم ٩ وإمكان تحوّله بلد نفطي يستقطب الإستثمارات الأجنبية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد