- Advertisement -

- Advertisement -

هذا ما يقوم به رئيس تجمع موارنة من أجل لبنان الأستاذ بول كنعان

Betico Steel

كتب وجدي العريضي

يبقى رئيس تجمع موارنة من أجل لبنان الأستاذ بول كنعان علامةً فارقة في السياسة والعمل الاجتماعي والإنساني والقانوني، وهو من بيت عريق يتجلى عبر دور شقيقه النائب إبراهيم كنعان الذي يُعَدّ من أبرز من تبوأ رئاسة لجنة المال والموازنة، إلى علاقة هذا البيت بالصرح البطريركي من والده الشيخ يوسف كنعان رجل البر والإحسان والعمل الخيري والذي بنى الكنائس وكان له الدور المؤثر، وصولاً إلى ما يقوم به الأستاذ بول كنعان على مستوى العلاقة مع البطريركية المارونية وحيث يراقب ويواكب البطريرك مار بشارة البطرس الراعي في جولاته وثمة علاقة متينة ترطبه بالصرح. وإنّ تجمع موارنة من أجل لبنان هو من أجل كل اللبنانيين على حد سواء، وهذا التجمع كان له شأنه في الحفاظ على دور الموارنة والمسيحيين واللبنانيين من خلال التصاقه ببكركي ومواكبته لها وخصوصاً في حاضرة الفاتيكان، ما أعطى الأستاذ بول كنعان الدور الريادي في هذا السياق.
وعليه، للأستاذ بول كنعان الدور الأبرز برئاسته تجمع موارنة من أجل لبنان وبدوره القانوني والدستوري، ومن خلال مساهمة عائلته الفاعلة في المتن الشمالي وعلى مستوى كل المناطق المسيحية واللبنانية، وما قام به النائب إبراهيم كنعان من مشاريع هي الأبرز في تاريخ المجالس النيابية وليس في المجلس النيابي السابق وما قبله وتحديداً على مستوى لجنة المال والموازنة، ناهيك بما يضطلع به الأستاذ بول في هذه المرحلة من مساعٍ ودور فاعل للحفاظ على المكتسبات المارونية والمسيحية والوطنية، بفعل ما يتعرض له البلد من حملات وأزمات لا تحصى ولا تُعدّ.
ويبقى أنّ الاحترام المتبادل بين البطريرك الراعي والكنيسة وبيت الشيخ المرحوم يوسف كنعان وأبنائه، هو موضع تقدير من كل المسيحيين واللبنانيين، خصوصاً أنّه إلى جانب بكركي في السراء والضراء وليس في محطات ومناسبات واستحقاقات انتخابية ودستورية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد