- Advertisement -

- Advertisement -

صالح الغريب وثوابت خلدة والعمق العربي

Betico Steel

كتب وجدي العريضي


يقوم الوزير السابق صالح الغريب بدور انمائي وتنموي، ناهيك الى دوره السياسي في الداخل والخارج تحديداً على صعيد الملف السوري ما يعطيه زخماً وحضوراً لافتين أكان في بيئته الحاضنة أو على المستوى الوطني العام، ولا شك أن ما قام به يوم كان وزيراً للنازحين يدل على بعد نظر باعتبار أن الجميع يؤكد المؤكد أنه لو تمّ تنفيذ خطة الوزير الغريب لكانت هذه الأزمة انتهت، انما المزايدات السياسية والشعبوية وقصر النظر أدّت الى ما هو عليه.
في سياق متّصل، ان الوزير السابق صالح الغريب له دور متصل على صعيد انماء وتنمية منطقته في عاليه والشحار الغربي على وجه الخصوص بفعل مواكبته ومتابعته للمسارات الصحية والتربوية والاجتماعية والتنموية وعلى كافة الأصعدة، وهذه علامة فارقة لم تحصل منذ فترة طويلة، ويبقى أن الغريب يشدد على وحدة الصف الدرزي وكلمة المشايخ وحكمتهم ودورهم ما أعطاه دفعاً في ظل علاقاته الطيبة مع الجميع في بيئته ومع كل عائلات المنطقة دون استثناء بمعزل عن الخلافات والتباينات السياسية، لكنه ملتزم بثوابت ومسلمات دارة خلدة وفي العمق العربي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد