- Advertisement -

- Advertisement -

عاليه عروس المصايف ولا زالت… هذا ما يقوله وجدي مراد

Betico Steel

تبقى عاليه عروس المصايف وقبلة الأنظار، أمام أي موسم سياحي أو حركة اصطياف، حيث لها صولات وجولات في تاريخ السياحة والاصطياف وتحديداً في الحضور الخليجي المدوي حيث هناك قصور وفلل ومنازل للخليجيين فيها من قطريين وسعوديين واماراتيين وكويتيين وسواهم، وثمة علاقة تاريخية تربط هذه المدينة مع الدوحة والرياض والكويت بفعل الثقة المتبادلة لا سيما مع رئيس بلديتها الأستاذ وجدي مراد، الذي تربطه أفضل العلاقات مع الدولة القطرية ومع السعوديين وهو يشكل ضمانة وثقة لافتة من أجل عودة الخليجيين الى لبنان ويدعوهم الى مدينتهم وأهلهم في عاليه، حيث كانت هذه المدينة وما زالت عاصمة الخليجيين في لبنان، من هذا المنطلق ان عروس المصايف على أهبة الاستعداد لاستقبال السواح الخليجيين والعرب والمصطافين اللبنانيين، حيث هناك مراكز سياحية وشبكة فنادق ومطاعم وكل ما يتصل بالسياحة، ويأمل رئيس البلدية وجدي مراد أن ينعم لبنان بالأمن والاستقرار ويرحب بأهل الخليج في عروس المصايف مؤكداً أن كل منازل المدينة مفتوحة لهم لأنهم لم يتوانوا عن اظهار محبتهم لها والتي احتضنتهم منذ الستينات الى اليوم، آملاً من المعنيين في الدولة اللبنانية توفير كل مستلزمات هذا الموسم، وهو جاهز وعلى قدر الاستعداد لاستقبال هذا الموسم داعياً الجميع الى العمل من أجل مصلحة وطنهم في هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها البلد، ولا بد لهذه الغيوم أن تنجلي ولبنان قادر على النهوض على كافة الأصعدة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد