- Advertisement -

غداء ميلاديّ لأصدقاء “مطبخ رعيتنا” في دار رعية السّيدة عمشيت

تحت عنوان” فرحكن ميلاديّ”؛ أقيم غداء ميلاديّ في دار رعية السّيدة في عمشيت بمناسبة عيد الميلاد المجيد وذلك برعاية وحضور راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون ، كاهن رعية السّيدة عمشيت الخوري شربل الخوري، الجهة المانحة المعطاءة بلا حدود، صندوق الخدمات الاجتماعية الذي أمّن الخدمة، رئيس جمعية مار منصور فرع عمشيت المهندس ناجي موسى والاعضاء وأصدقاء المطبخ والناس المستفيدين من الخدمات التي يقدمها المطبخ والرعية.

خلال غداء المحبة، القى كاهن رعية السيدة عمشيت الخوري شربل الخوري كلمة تضمّنت معاني المناسبة وشكر فيها بداية الله على نعمه وعطاياه ولا سيما العطاء التي تقدمه الجهة المانحة التي تعمل وتقدم بصمت لأن هدفها الأول والأخير الانسان، وأكد أن هذا المطعم الخيري يعمل ليل نهار على مدار السنة، فكان لا بد من أن يقام غداء ميلاديّ في مطبخ الرعية لكي تكتمل فرحة الميلاد، هذه الفرحة التي تتجلّى بمعاني الرحمة والتضامن.
كما قدم الخوري شربل الخوري الشكر للسيدات اللواتي يتعبن ويجهدن ليقدمن أفضل ما لديهن من أجل سد رمق كل شخص محتاج بفرح ورجاء.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

أما راعي الحفل المطران ميشال عون فعبّر عن فرحه وغبطته بهذا العمل الانساني الذي دخل إلى بيوت الناس ولامس اوجاعهم، وزرع الفرح في وقت يرزح فيه المواطن تحت صعوبات جمّة، مؤكداً أن الرعية الصالحة لا تستقيم الا بوجود العين الساهرة عليها عنينا بذلك الكاهن الصالح الذي يسعى ويعمل جاهداً بهدف تقديم الصالحات والأعمال المثمرة لخير شعبه، هذا الأمر يفرحنا في زمن الميلاد حين نرى ان رعية مثل رعية السّيدة عمشيت تعمل كخلية نحل دون تمييز بين انسان وآخر إيمانا منها ان النور لا يفيض الا من خلال الخدمة والعطاء اللامحدود.
وفي ختام كلمته، عايد أبناء الأبرشية عامة والرعية خاصة بحلول زمن الميلاد متمنيا ان يولد لبنان من جديد مع ولادة السّيد المسيح.

Boutique Properties – Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد