- Advertisement -

التيار نحو اعادة النظر في الشراكات والتعاون السياسي !

يوسف فارس

المركزية – تعكس صورة المشهد الانتخابي لرئيس الجمهورية انسدادا كاملا للواقع السياسي في البلاد فالمصنفون في خانة المعارضة لم يتمكنوا من تجميع صفوفهم حول من يسمونه مرشحا سياديا والجبهة الداعمة لترشيح النائب ميشال معوض تعاني التصدع وهو الامر الذي يبقي النسبة التي ينالها في حدود الاربعين صوتا ويهدد بانخفاضها اكثر. والواضح في هذا السياق الافتراق الكامل بين القوات اللبنانية وغالبية النواب التغييريين. 

Ralph Zgheib – Insurance Ad

اما في الجبهة المقابلة فان ثنائي حركة امل وحزب الله لم يتمكنا بعد من حشد الدعم لمرشحهما سيما وان مشاورات الحزب مع رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل دارت في حلقة مفرغة نتيجة التصلب الذي يبديه باسيل حيال المرشح المدعوم من الحزب، ورغم ذلك فان الحزب لم يغلق باب التواصل والتشاور مع باسيل فالتواصل مستمر بعيدا عن الضوء علما ان الحزب يقر بوجود صعوبات جدية في هذه المهمة الا انه لا يرى ان الباب مقفل على امكان حدوث اختراق في اي وقت . 

Boutique Properties – Ad

عضو تكتل لبنان القوي النائب ادكار طرابلسي يؤكد لـ “المركزية” انسداد الأفق السياسي متوقعا ان تبقى الامور على حالها حتى شهر شباط المقبل، لافتا الى ان انعقاد الحكومة اتى ليزيد الطين بلة . ومضيفا ان لبنان لا يقوم الا على مبدأ التوافق وصيغة لا غالب ولا مغلوب علما ان المرحلة المقبلة سوف تكون مليئة بالانتاج وتستوجب التعاون بين سائر المكونات اللبنانية اكثر من أي وقت مضى من اجل النهوض بالبلاد من الازمات التي تتخبط فيها . من هنا، كان تأكيدنا على ضرورة الحوار وهو ما ابلغناه لرئيس المجلس النيابي نبيه بري يوم زرناه لتسليمه ورقة الاولويات الرئاسية التي اعدها التيار . ولكن سرعان ما فوجئنا في اليوم التالي بالهجمة الشرسة التي شنتها محطة “أن بي أن” على التيار ثم كان ما كان ومنها عدم التجاوب مع دعوته.  الغريب ان دولته دعا الى الحوار وسعى الى تعطيله في الوقت نفسه لسبب نجهله حتى الساعة . 

ولماذا الاستمرار بالورقة البيضاء ورفض ترشيح فرنجية، يقول: القصة ليست شخصية ونكن له كل التقدير والاحترام، لكن القضية هي في البرنامج المفترض للمرحلة المقبلة الذي لا نتوافق معه عليه بدءا من الالويات الرئاسية وقضية النازحين وموضوع حاكمية المصرف المركزي والتعاون مع صندوق النقد الدولي وامر الكابيتال كونترول وسواها من الملفات المطروحة التي تحتاج لمعالجات عاجلة من اجل وضع البلد على سكة التعافي. 

وتابع ردا على سؤال انه، وفي حال بقيت الامور على هذا النحو من التباعد مع الحلفاء، لا بد من اعادة النظر بالشراكات والتعاون السياسي. 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد