- Advertisement -

عضو بلدية الفيدار غسان محفوظ نفى ما نُسب اليه بموضوع السّرقات

نفى عضو بلدية الفيدار السيد غسان محفوظ ، في بيان ، ما نقل عن لسانه و تم نسبه اليه في بعض المواقع الالكترونية بموضوع سرقة كابلات الكهرباء في بلدة الفيدار و وافق أخيرا على تصحيح بعض المعلومات التي طاولته شخصيا ،
وقال السيد محفوظ بانه اول من عاين المكان الذي يدعون حصول السرقة فيه مع القوى الأمنية وشرطة البلدية ليعود و يتفقده برفقة السيد يوسف باسيل عن شركة كهرباء جبيل بعد ان ادعى الأخير بان ذلك بموافقة رئيس البلدية.
وتابع محفوظ بانه لم ينفي او يؤكد حصول السرقة في الموقع المعاين من قبل الشركة وخاصة ان المنطقة المذكورة غير مأهولة سكنياً وان على القوى الأمنية التحقق من ذلك علماً انه قبل فترة وجيزة كانت هناك ورشة أعمال من قبل الشركة المذكورة نفسها في المحلة.
وقال عن حجم السرقة بأنهم نفسهم صرحوا بالمرة الاولى بأن حجمها حوالي ٢٠ ألف دولار أميركي ثم ارتفع المبلغ الى ٦٠ ألفاً وبعدها ١٢٢,٢١٢ دولار ورست أخيراً على ١٥٠ ألف دولار اميركي حسبما صرحوا.
اكد بأن السرقات التي ادعوا حصولها في البيان الأول كما تم وصفها لا تقع ضمن نطاق بلدة الفيدار بل في احدى البلدات المجاورة وختم بأنه مسؤول شخصياً عن اقواله وان للحديث تتمة اذا ما لزم الامر، ويكتفي حالياً بهذا الرّد على المغالطات التي طاولته شخصياً في وسائل الإعلام وانه يلتزم الصمت في المواضيع الأخرى بناءً لطلب رئيس البلدية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد