- Advertisement -

“الجبهة السيادية” : لإنزال أشد العقوبات بالمعتدين على الـ”mtv”

توقفت “الجبهة السيادية من أجل لبنان”، اليوم الأربعاء، “عند الاعتداء المنظّم الذي تعرضت له محطة ” أم تي في”، وما تمثله من صرح إعلامي حر منفتح الجميع يعمل على استقبالهم ومحاورتهم وإيصال رأيهم بأسلوب حضاري ديمقراطي، خاصة وأن الجهة المعتدية كانت تشارك داخل صالة المحطة في برنامج “صار الوقت” من خلال نائب وجمهور، وفي الوقت عينه كانت المجموعات المسلحة تابعة لهم ، تنتظر إشارتهم من داخل الصالة للشروع بالإعتداء”.

واعتبرت الجبهة السيادية، في بيان بعد اجتماعها الأسبوعي، أنّ “ما حصل يدل على حجم الحقد والغباء بالتعاطي مع مؤسسة إعلامية محترمة ومحترفة، هدفه الإساءة إلى حرية التعبير التي صانها الدستور ورفض الرأي الاخر، وتهديد السلم الأهلي من خلال الإعتداء المسلح، والإعداد لذلك عن سابق تصور وتصميم”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وتابع البيان: “إن الجبهة السيادية لأجل لبنان إذ تشكر الجيش وقوى الأمن الداخلي لتعاملهما بحزم مع هذه الواقعة، والحفاظ على السلم الأهلي وحرية التعبير التي هي أساس وجوهر النظام الديمقراطي تطلب من السلطة القضائية ملاحقة العابثبن بالأمن وسوقهم أمام العدالة، وإنزال أشد العقوبات بهم ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه تهديد السلم الأهلي والاعتداء على حرية التعبير…”.

Boutique Properties – Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد