- Advertisement -

الوضع الاقليمي – الدولي غير مؤآتٍ لانتخاب رئيس للجمهورية

“الجمهورية”

قالت مصادر نيابية بارزة لـ”الجمهورية”، انّ “جلسة الخميس ستشكّل اختباراً لنيات كل الداعين إلى انتخاب رئيس، والذين لم يؤيّدوا الحوار المسبق تمهيداً للاتفاق على هذا الرئيس، فيما كل المؤشرات تدلّ إلى انّ هذه الجلسة قد تلقى مصير سابقاتها الاربع، حيث لم يظهر حتى الآن انّ هناك تلاقياً على مرشح معيّن، وأنّ اياً من الكتل والقوى السياسية لا يملك الاكثرية التي تمكّنه من توفير النصاب المطلوب للجلسة وهو اكثرية الثلثين، وكذلك لا يملك الاكثرية التي تمكّنه من إيصال مرشحه إلى سدّة الرئاسة حتى بالأكثرية المطلقة”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وأكّدت اوساط سياسية قريبة من رئيس مجلس النواب نبيه بري لـ”الجمهورية”، انّه “سيستمر في تأدية واجبه في الدعوة إلى جلسات متلاحقة لانتخاب رئيس الجمهورية”، ولكنها لفتت إلى انّ “الأفق لا يزال مسدوداً وبالتالي لا إمكان لإتمام هذا الاستحقاق قريباً، وسط العجز الداخلي والتعقيدات الخارجية”.

Boutique Properties – Ad

وأبدت هذه الاوساط انزعاجها واستياءها من تعطيل طاولة الحوار الوطني التي كان يعتزم بري الدعوة اليها، سائلة الذين عطّلوها: “ما هو بديلكم منها وسط الفراغ السائد؟”.

وفي سياق متصل، قالت مصادر على صلة بالاستحقاق الرئاسي لـ”الجمهورية”، انّ “ما يزيد الأمور صعوبة هو انّ الوضع الاقليمي – الدولي غير مؤآتٍ لانتخاب الرئيس في الظرف الحالي، وإذا كانت التسويات في المنطقة ستُؤجّل، فليس متوقعاً ان يشكّل الملف اللبناني استثناء، الّا في حال استطاع اللاعبون المحليون لبننة قرار اختيار رئيس الجمهورية، الأمر الذي يبدو مستبعداً بسبب الانقسامات الداخلية الحادة والمؤثرات الخارجية”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد