- Advertisement -

لقب “كاملة الاوصاف الدستورية”… هل يسمح للحكومة بالانتاج خلال الفراغ؟

خاص – “أخبار اليوم”

من المرجح ان تبصر الحكومة العتيدة النور الاسبوع المقبل، ما لم يظهر ما ليس في الحسبان يعيد الامور الى نقطة الصفر… ولكن اذا سارت الامور كما هو مرسوم لها، فان الحكومة لن “تشيل الزير من البير”، بل انها ستحظى بلقب “كاملة الاوصاف الدستورية” بما يخولها ادارة فراغ  سلّم الجميع -في الداخل والخارج- بحصوله… اضف الى ذلك ان الحكومة في حال نجحت بالحصول على الثقة – قبل نهاية العهد في 31 الجاري- فان تلك الثقة ستكون هزيلة جدا، على اعتبار ان الكتل والنواب الذين لم يسموا الرئيس نجيب ميقاتي لن يمنحوا الحكومة المنقحة بثلاثة او اربعة اسماء اي ثقة.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وفي هذا الاطار تستغرب مصادر قريبة من عين التينة التسليم بان الفراغ آت لا محالة، مشددة على ان  المطلوب اليوم انتخاب رئيس للجمهورية ضمن المهل المحددة، محملة المسؤلية لمن يحاول التهويل في قضية تعطيل النصاب، في حين ان حضور النواب واجب وطني.

Boutique Properties – Ad

وتقول عبر وكالة “أخبار اليوم”، الشعب اللبناني ممثل في المجلس النيابي من خلال الكتل التي عليها واجب دستوري وانساني، انطلاقا من مصلحة البلد ككل بان يتم انتخاب رئيس للجمهورية، وتفادي الشغور.

وردا على سؤال، تقلل المصادر من انتاج الحكومة في حال حصل الفراغ، اكانت هذه الحكومة او اي حكومة اخرى، مشددة على انه اذا لم يتفق الجميع على خطة انقاذية موحدة الرؤية لن يحصل الانقاذ المنشود، محذرة من الاستمرار بسياسة الاعتراض فقط لان هذه الخطة اتت من هذا الفريق او ذاك دون الاطلاع على تفاصيلها وما اذا كانت تتوافق مع مصلحة البلد وانقاذه والخروج من الازمة الاقتصادية والمالية والنقدية، ومعالجة كل القضايا التي يعاني منها المواطن اللبناني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد