- Advertisement -

يزبك: مقولة “مصير البلد مرتبط بالخارج” للتآمر على خلاص لبنان

المركزية- أكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب غياث يزبك أن “كلام البطريرك مار بشارة بطرس الراعي بالأمس يتناغم مع خطابه الرئاسي”، مشيراً الى ان “القوات اللبنانية تتفق مع الراعي حول تفسيره للرئيس القوي”.

وشدد في حديث الى “صوت كل لبنان”، على أن “واجب الرئيس الجديد أن يتواصل مع كل المكونات اللبنانية ولا سيما خاطف البلاد حزب الله، وأن يكون الحوار ندّياً إذ لا يمكن للرئيس تغطية مهاجمة الحزب للدول العربية أو سلاحه القاتل للدولة اللبنانية”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وقال يزبك “المطلوب من الرئيس مقاربة كل مشاكل لبنان وان يعرف كيفية اعلاء شأن اتفاق الطائف والا يكون رئيساً مستقوياً بفصيل مسلح يشكل الدويلة”.

Boutique Properties – Ad

وأوضح يزبك أن “القوات منذ الاطلالة الأولى بعد الانتخابات النيابية أبدت استعدادها للتلاقي مع السياديين والمستقلين كافة”.

وإذ أشار الى أنه لا يمكن الخروج من الأزمة إلّا من خلال لبننة الاستحقاق الرئاسي، اعتبر أن القول إن “مصير البلد مرتبط بالخارج”  عملية تآمر على خلاص لبنان”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد