- Advertisement -

وديع الخازن اتصل بسبيتري مودعا مع اقتراب انتهاء مهمته في لبنان

وطنية – إتصل عميد المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن بسفير دولة الفاتيكان في لبنان المونسنيور جوزف سبيتري مودعا إياه مع إقتراب إنتهاء مهمته، وإنتقاله إلى مركزه الجديد في دولة المكسيك.
 
وأكد الخازن “أهمية عمل القاصد الرسولي سبيتري في تنمية العلاقات الأخوية بين حاضرة الفاتيكان ولبنان”، شاكرا له محبته ومحبة قداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس، مثنيا على الدور الذي لعبه في تنمية العلاقات الأخوية بين البلدين.
 
من جهته، أعرب سبيتري عن حزنه لمغادرة لبنان، “حيث أمضى سنوات عديدة في هذا البلد، كان فيها بين أهله وأخوته”، متمنيا لهم كل الخير، و”عودة العافية والإستقرار إلى قلوب جميع اللبنانيين”.
 
وتمنى الخازن للسفير سبيتري التوفيق في مهامه الجديدة التي سيتسلمها في دولة المكسيك.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد