- Advertisement -

خاص – ميشال سليمان “راجع”

يشير مصدر واسع الإطلاع لموقع “جبيل اليوم” الى أنه في خضمّ التداول ببعض الأسماء المرشّحة لتولّي الموقع الدستوري الأول بعد انتهاء عهد الرئيس الحالي العماد ميشال عون في ٣١ تشرين الأول ، فإن الأطراف الدولية ومعها قوى الإنتفاضة، تبحث عن رئيس لا ينتمي الى قوى ٨ آذار ، ويكون “بروفايله” وفق المواصفات التي حدّدها البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي. اذ يتمّ التداول برئيس سيادي ومستقلّ كالرئيس السابق ميشال سليمان ، الذي حافظ في المرحلة الماضية ، وتحديداً إبّان إندلاع الأحداث في سوريا ، على الاستقرار في البلد والتوازنات الداخلية فيه، لافتاً الى ان لسليمان علاقات قوية مع القوى الغربية والدول العربية ، وفي مقدّمها المملكة العربية السعودية .

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد