- Advertisement -

بخشوع وبعيدا من الخطب.. فوج اطفاء بيروت احيا الذكرى الثانية لشهدائه

المركزية – أحيا فوج إطفاء بيروت الذكرى السنوية الثانية لأبطال الفوج الذي قضوا في انفجار الرابع من آب في مرفأ بيروت أثناء تأديتهم واجب إطفاء الحريق الذي شب في العنبر رقم 8،  برعاية وحضور محافظ بيروت القاضي مروان عبود، عبدالله درويش ممثلا رئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت المهندس جمال عيتاني وأعضاء المجلس البلدي، قائد فوج إطفاء بيروت العقيد ماهر العجوز، قائد فوج حرس بيروت العقيد علي صبرا، قائد موسيقى قوى الأمن الداخلي العقيد أنطوان طعمة، أهالي الشهداء: الشهيد شربل كرم، الشهيد رامي الكعكي، الشهيد إيلي حزامي، الشهيد رالف ملاحي، الشهيد جو نون، الشهيد مثال حوا، الشهيد شربل حتي، الشهيد نجيب حتي، الشهيد جو بو صعب، والشهيدة سحر فارس، المنشدين والإعلاميين، وعدد من المواطنين.

بداية النشيد الوطني ثم نشيد الفوج ووضع الأكاليل على نصب شهداء الفوج من قبل المحافظ عبود، إيلي أندريا عن مجلس بلدية بيروت، العقيد العجوز عن فوج إطفاء بيروت، العقيد صبرا عن فوج حرس بيروت، كريستيان هيلر عن جمعية “أوريينت هلف” وأهالي شهداء الفوج ثم مراسم تكريم الشهداء وقوفا وإطلاق الحمام في سماء العاصمة. 

بعد ذلك تلا عريف الإحتفال مسؤول العلاقات العامة في فوج إطفاء بيروت الملازم أول علي نجم قصيدة من وحي المناسبة للشاعر محمد حمود جاء فيها: “يا وطني جرحك عمرو سنين وشريانك آخ شو نزف دمو، شو اشتقنا لطلة بطل شال همك حضن إمو، ما خاف ما خاب الموت، وقف بوجه الموت ورفع كمو، عشر أبطال علوا جبينك يا وطني، ناموا بدفا ترابك، بالمجد حلموا. عذرا لترابك شهادة وبطولي تصاروا بإسم الشهادة يتسموا. يا وطني صوتن حق وإسمن كرامي، ومن صورهن نسمات العز بينشموا. اللي قدموا عمارن تيكونوا عصدرك نيشان، حقها نمسح دمعة بيا، وحقو نبرد قلب إمو”.

وختم: “أهلا بكم في فوج إطفاء بيروت. بالأصل أنتم لم تغيبوا ولم تتخلوا ونحن وإياكم مكملون”.

ثم استكمل الإحتفال بعزف لموسيقى قوى الأمن الداخلي بقيادة العقيد طعمة ترافق مع إنشاد لكل من الخوري عميد معاز، ماريا عازار، رودولف خوري، جو عازار، وترا معلوف. 

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد