- Advertisement -

زيارات روسية الى لبنان ومساعدات غذائية ونفطية قريبا…هذه تفاصيلها!

المركزية – اجتمع الممثل الخاص لرئيس روسيا الاتحادية في بلدان الشرق الاوسط وبلدان افريقيا نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف مع الممثل الخاص لرئيس حكومة لبنان السابق رئيس “تيار المستقبل” سعد الحريري جورج شعبان. وكانت الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية في لبنان مدار بحث بين الطرفين، مع التركيز على عمق الازمة المتكررة في هذا البلد وضرورة عدم السماح بحصول فراغ في السلطة يزيد ويعمق الأزمة في البلد، حسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية. 

وأكّد الجانب الروسي في المباحثات على دعم بلاده الجهود التي تقوم بها القوى السياسية والاجتماعية اللبنانية في سبيل الإسراع بتشكيل حكومة قادرة برئاسة نجيب ميقاتي وعلى ضرورة انتخاب رئيس جمهورية ضمن المواعيد والاصول الدستورية. وشدّد الروس على موقفهم الثابت لدعم استقلال لبنان وسيادته ووحدة اراضيه والاستقرار الداخلي. 

Ralph Zgheib – Insurance Ad

اللافت أن ورغم انشغالها بالعملية العسكرية في أوكرانيا، أظهرت روسيا اهتمامًا بلبنان وبالتطورت المستقبلية فيه وهي تستعدّ لتنظيم زيارات رسمية لمسؤولين لديها إلى لبنان وفق ما تكشفه مصادر مطّلعة على لقاء بوغدانوف-شعبان لـ “المركزية”، معلنةً أن موسكو تبحث أيضاً تقديم مساعدات لبيروت، تحديداً في القمح والنفط، بناءً على طلب الأخيرة.  

Boutique Properties – Ad

وتؤكّد المصادر نفسها ان لبنان يهمّ روسيا جدّاً، خصوصاً لجهة دوره في المنطقة. كون الروس موجودين في المنطقة وبشكل أساسي في سوريا، يهمّهم جدّاً الاستقرار في لبنان ولديهم خوف جدّي من الفراغ الدستوري لأن تكراره سيعمّق الأزمة وسيؤثّر على دول الجوار. من هنا، تم التأكيد في البيان على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها مع ضرورة تشكيل حكومة، وترجمة هذا الموقف على أرض الواقع ستكون عبر التواصل مع مختلف القوى اللبنانية لحثّها على تفادي الفراغ الرئاسي. 

وتنقل المصادر أن الروس يبدون اهتماماً كبيراً أيضاً في ملف ترسيم حدود لبنان البحرية، خصوصاً وأن شركة “نوفاتيك” من ضمن الشركات التي لديها حق التنقيب عن الغاز. إلى هذا، يطرحون على طاولة مباحثاتهم الدولية الملف اللبناني، ففي طهران أثيرت قضية اللاجئين السوريين على اعتبار أنهم يشكلون عبئاً اقتصادياً على لبنان لا سيما في ظلّ أزمته الراهنة بالتالي يفترض حلّ ملفهم، إلا أن هذا الحلّ يتطلب تضافراً دولياً غير متوافر حالياً، تختم المصادر. 

وكالة “الأنباء المركزية”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد