- Advertisement -

خاص – اتصالات للتهدئة بين القوات والاشتراكي

علم ان الاتصالات جارية على قدم وساق بين الحزب التقدمي الاشتراكي والقوات اللبنانية لطي صفحة الخلافات وسط أجواء لأن الأمور وصلت الى نتائج إيجابية بعدما تدخل نواب من اللقاء الديمقراطي ونواب من كتلة القوات، وصولاً الى بعض الجهات العربية القريبة من الطرفين وأصدقاء مشتركين لطي الخلاف بعد بيان النائبة ستريدا جعجع، ولكن هناك إصرار من قبل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط على مواقفه الأخيرة، لأنه وفي حال تواصل مع أي نائب آخر من خارج القوات اللبنانية وكان ينتمي للتيار الوطني الحر فلا يرى في ذلك مشكلة تستوجب هذا الرد، وأنه تكلم على المطران الحاج من زاوية العلاقة مع العدو الإسرائيلي وليس اتهام المطران الحاج بينما القوات اللبنانية استاءت خصوصاً أن القاضي الذي هاجمه الدكتور جعجع ودافع عنه جنبلاط فهو الذي أيضاً حكم بقضية قبرشمون وكان بصدد اتهام الحزب الاشتراكي بكل ما حصل، انما ومن خلال الاتصالات التي جرت الساعات الماضية وقام بها أكثر من نائب وصديق ومسؤول هي في لمساتها الأخيرة للتهدئة.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد