- Advertisement -

الهاشم ترأس قداس عيد مار شربل في عنايا

وطنية – ترأس الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الأباتي نعمة الله الهاشم قداسا احتفاليا في دير مار مارون عنايا، لمناسبة عيد القديس شربل، عاونه فيه الكاهنان الجديدان الأبوان شربل دريان وجوني درغم، وخدمته جوقة “الصوت العتيق” في حضور السفير البابوي جوزيف سبيتيري والقائم بأعمال السفارة المونسونيور جيوسيبي فرانكوني.
 
حضر كذلك النائبان زياد الحواط ومحلم خلف، أمين سر الرهبانية الأب ميشال ابو طقه ومجلس المديرين وعدد من رؤساء الاديرة في لبنان وبلاد الانتشار، رئيس بلدية عنايا كفربعال بطرس عبود ومختار البلدة نسيب عبود، رئيس المكتب الاقليمي للدفاع المدني في قضاء جبيل شكيب غانم، رئيسة مركز الصليب الأحمر رندا كلاب وعدد من مختاري القرى المجاورة وحشد من المؤمنين.
 
بعد الإنجيل ألقى الهاشم عظة هنأ فيها اللبنانيين والحاضرين بالعيد، متحدثا عن “دور القديسين والأبرار في إرشاد الناس الضائعة”، وتناول “ما يعانيه العالم ووطننا لبنان في هذه الأيام من ضياع وقلق على المصير على الأصعدة كافة”. وقال: “على الصعيد العالمي نرى حروبا كبيرة وتهويلا بحروب أكبر وتخوفا وقلقا وضياعا من حروب عالمية نووية ومن مجاعة قد تطال شعوبا كثيرة، وهناك قلق من تفشي الأوبئة ومن حالات الخوف والجوع على مستوى العالم”.
 
أضال: “في لبنان نعيش ايضا زمن ضياع وقلق، فعلى المستوى السياسي لا نعرف ماذا ينتظرنا، وعلى المستوى الاقتصادي والمالي نعيش حالا صعبة جدا، وكذلك على مستوى كل المؤسسات هناك ضياع وقلق وخوف من ان نخسر كل ما عرفناه حتى اليوم من طمأنينة. الضياع والأمل ليس فقط على مستوى الوطن بل على مستوى العائلات والافراد في ظل المشاكل الكبيرة التي نعيشها، إذ هناك ضياع للقيم والمبادئ بسبب تكبرنا وعدم النظر الى نور الله وربنا، وفي ظل هذا الضياع هناك منائر تهدينا على الطريق الصحيح وي الكنيسة التي ترشدنا الى الخلاص”.
 
وذكر بكلام البابا فرنسيس الذي يدعونا إلى “الرجوع الى الرب والتطلع نحو القيم الأساسية والنظر الى مصدر النور والخلاص”، مشيرا الى أن “القديس شربل الذي نحتفل بعيده هو من أكبر المنائر التي وضعها الرب في هذا العالم، منارة الصومعة في عنايا تهدينا جميعا ويكفي النظر اليه لكي نعرف ان النور الذي أخذه من ربنا يشع على العالم بأجمعه وعلى وطننا ويدلنا الى طريق الأمان”.
 
وختم سائلا الله بشفاعة القديس شربل أن “ينعم على وطننا والعالم بأسره بالسلام والأمان ويساعد كل إنسان محتاج اليه لخلاصه من آلامه وأمراضه وأوجاعه”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد