- Advertisement -

زياد الحواط: “الحزب” دمر الطائفة الشيعية والدولة مخطوفة

المركزية- شكر عضو تكتل الجمهورية القوية النائب زياد الحواط “الناس على محبتهم وثقتهم التي تحملني مسؤولية كبيرة إثر وضعها بمشروعنا الذي يهدف لإعادة الحياة الكريمة للبنانيين”.

وأكد الحواط عبر “الجديد”، “أنهم عندما خطفوا لبنان وأخذوه الى المحور رأينا كل الويلات، والمعركة اليوم إعادة لبنان الى الشرعية الدولية وهو ما يؤدي الى البدء بحل الأزمات إذ لا يمكن للبنان أن يعيش معزولاً عن محيطه العربي والتدخل بصراعات العالم”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وإذ رفض مقولة أن حزب الله يحمي بيئته، قال “على الدولة أن تؤمن لجميع اللبنانيين كل الخدمات وليس حزب، واليوم الأزمة يعاني منها جميع أطياف المجتمع، وحزب الله دمر الطائفة الشيعية قبل الآخرين”. واستطرد “تدني نسبة الناخبين في الطائفة الشيعية أمر ملفت يجب التوقف عنده، والشيعة تعرضوا للتخويف والتهويل منعاً لاختيارهم بشكل حر والدولة مخطوفة”.

وشدد الحواط على أن “جملة شوائب كانت واضحة بالانتخابات وعلى حزب الله أن يخضع لإرادة اللبنانيين وموقفهم واضح”.​

واعتبر الحواط ان “أكبر سبب للانهيار المالي والاقتصادي الذي نعاني منه اليوم هو وجود سلاح غير شرعي ولا يمكننا الاستمرار على هذه الحال فلم يعد هناك طبيب أو ممرض أو أستاذ جامعة في لبنان”.

وأعاد تأكيد مقولته إن “صندوق الاقتراع يكسر كل مشروع وإصبع يريد قتل لبنان”، وقال “الأكثرية تغيرت وسيكون ذلك واضحاً في البرلمان”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد