- Advertisement -

كيف تنظر السلطة الى المساعدات الخارجية للشعب والمنظمات حصرا؟

المركزية –

Ralph Zgheib – Insurance Ad

الاهتمام الفرنسي بلبنان لم يتوقف او يتراجع على رغم انشغال باريس بالانتخابات الرئاسية، اذ تستمر خلية الازمة واللجنة الوزارية اللتان شكلهما الرئيس ايمانويل ماكرون قبل اعادة انتخابه لمواكبة الاوضاع اللبنانية، في عملهما وتحضير البيئة الداخلية والاقليمية لاتفاق سياسي داخلي يسهل تطبيق الاصلاحات واستكمال التفاوض مع صندوق النقد الدولي وعقد مؤتمرات الدعم الدولية للبنان لا سيما مؤتمر سيدر لاستعادة النهوض الاقتصادي اضافة الى اجراء الاتصالات مع اكثر من دولة اقليمية لا سيما مع السعودية وايران للتمهيد لحوار لبناني – لبناني لانتاج تسوية سياسية جديدة تحفظ الحد الادنى من الاستقرار وتحول دون الوصول الى الانهيار الكامل، علما ان العودة السعودية والخليجية الى لبنان ليست بعيدة عن الاهتمام الفرنسي هذا، وهي جزء من تمهيد الساحة الداخلية لمرحلة ما بعد الانتخابات النيابية والرئاسية المفترض ان تمهد لنهوض لبنان .  

Boutique Properties – Ad

عضو كتلة التحرير والتنمية النائب محمد نصرالله امل عبر  “المركزية” أن تؤدي إعادة انتخاب الرئيس ماكرون لولاية ثانية الى خلق استقرار في السياسة الفرنسية يساعد لبنان على الخروج من ازماته، علما، كما يقول الرئيس بري، ان علينا أن نساعد أنفسنا اولا بمعنى يجب ان تتوفر لدينا النية أو الارادة للنهوض من هذا الدرك الذي أنحدرنا اليه وفي حال وجود هذا المنحى يمكن عندها للآخرين مد يد العون لنا خصوصا على الصعيد المالي لان هذا العبء كبير جدا باعتراف الداخل والخارج . 

وردا على سؤال قال إن مساحة الخلاف بين اللبنانيين باتت واسعة جدا لذلك المطلوب اولا سد هذه الفجوة بالحوار واللقاء وهذا يبقى ممكنا والتوقيت الانسب لذلك هو بعد الانتخابات المفترض  ان تكون العاصفة السياسية التي رافقت الاستحقاق قد بدات تهدأ وتعود  الى حجمها الطبيعي. 

اما بالنسبة الى عودة سفراء الدول الخليجية فنحن نضعها في الخانة الايجابية ونأمل في ترجمتها واقعا على الارض لان مساعدة القطاعات والجمعيات على ما هدف الصندوق الفرنسي – السعودي غير كاف  فالمطلوب مساعدة الدولة الحاضنة للبنانيين على مختلف مواقعهم وقطاعاتهم وانتماءاتهم. 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد