- Advertisement -

فريد هيكل الخازن: كلّي إيمان أننا سننهض بلبنان

اكد النائب فريد هيكل الخازن ان لبنان تغيّر وجهه، تحكمه سلطة منافقين وتجّار اذا اتفق اركانها اقترعوا على ثيابه واذا اختلفوا صلبوه.
وقال “من قلب المعاناة أسأل أين لبنان؟ أين لبنان الإقتصاد والعلاقات الدوليَّة والإنفتاح على الشّرق والغرب وأين رجاله؟ بلدنا الذي عرفناه وأحببناه تغيَّر وجهُهُ، تحكمه سلطة منافقين
وتجّارْ وسماسرةْ إذا أتَّفق أركانها اقترَعَوا على ثياب لبنان وإذا اختلفوا صَلبوه على خشبة!

الخازن وخلال اطلاق برنامج لائحة “قلب لبنان المستقل” شدد على ضرورة استرداد التعددية والصوت المستقل في مواجهة الكارتيل والطغمة التي سرقت ونهبت. وقال “معًا سنستردُّ لبنان الذي أحببناه لبنان الذي رفع رؤوسَنا أمام العالم أجمع، لبنان التعدديَّة وسَنعيدُ للصوتِ المستقلِّ قوّته ودوره في مواجهة شطبه وإلغائه.
واضاف “معًا سنستردُّ التعددية في مواجهة الكارتيل، معًا سنعيدُ للأوادم والمجرّبين ونظيفي الأكفّ والصادقين والنّزيهين
دورهم في مواجهة وزراء سرقوا ونواب نهبوا وموظّفين فسدوا.”

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وتابع الخازن “معًا سنكسر جشع اليد الممدودة على المال العام ونستردّ حقوق الناس ونعيد إلى الكرسي كرامتها وإلى المنصب هيبته.”

واضاف الخازن قائلا “أعلن مع زملائي الذين جمعتنا بعضنا مع بعض قيم النزاهة والاستقلالية والكفاءة في لائحة “قلب لبنان المستقل” أننا توافَقنا فترافقنا ثوابِتُنا بكركي صرح السيادة
والحرية والإستقلال والإنفتاح والحوار والحياد”.

وتابع “سنعمَل معًا لإسترداد حقِّ العيش بكرامة، فلبنانُ ليس مفلسا بل مسروقا ويحتاج إلى خطة صادقة يرسمها الصادقون.”

وشدد الخازن على اننا “لن أسمح بإذلال الناس وإفقارهم وتجويعهم وتيأيسهم. وقال “ثقتكم بي وثقتي بكم فتتجدَّد منذ عقود وصرتُم تعرفونني حقَّ معرفة.. أنا لا أترك أهلي وإخوَتي
سرّاء وضَرّاء، لا أترككم لا في السلطة ولا خارجها، لا أترككم فكيف للمرء أن يتركَ نفسَه؟!”

وتابع “لن أسمَح بالمساس بكرامةِ أيِّ مواطن ولن أسمَحَ بإذلالِ الناس وإفقارِهم بعد ان أذلّوهُم وأفقَروهُم وأتعبوهم وجوّعوهُم ويأّسوهُم!”

وتوجه الخازن الى اهالي كسروان الفتوح وجبيل قائل: “آنَ الأوان لتَحكيمِ ضمائِرِكُم في صناديق الإقتراع فأنتمُ الأقوياءْ أنتم سَتُحاسِبون.
لكمُ الكرامة ولهم الذلّ، لكمُ الإنتصار ولَهمُ الهزيمة، بعضُ أحزابِهم إحتكارٌ واستئثارٌ وتسلّطْ، لا حدودَ لتكاذبِهِم لا حدودَ لصفقاتِهِم، وَظّفوا المحاسيب، عتّموا البلادْ، وهجَّروا الأدمِغَة ونَهبوا الأموال.”

واضاف “أنتمُ القوةُ نعم! إذا استفاقَتْ قوّتُكم دخلوا السّجون وسيكون هناك سُجونٌ لكلّ الفاسِدين. ونقولُها بِصراحة: أرادوا محاصرَتَنا فَحوصِروا وإتِّهامَنا فلبِستهُمُ التّهمَة وإسكاتَنا فرُبِطَت ألسِنَتُهُم!”

واكد الخازن “في 15 أيار أظهِروا قوَّتَكُم أنصِفوا الصالِحين وحاسِبوا الطّالِحين وعلّموا الجميع أنهم إذا لعِبوا مع الأوادِم سيخسَرون وأنَّ كسروان الفتوح وجبيل لن تصدّقَ وعودًا ولا شعارات رنّانة وكاذبة بعد اليوم!”

وتابع الخازن قائلا “أهلي وإخوَتي كُلّي إيمان اننا سننهض بلبنان بلدُنا غني بموارِدِهِ بالمبادرة الفردية وإبداعِ أبنائه وثروتِه النفطية والغازية
معًا نعيده إلى ألقِه والمستحيل ليس في قاموسنا.”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد