- Advertisement -

15 أيار… انتخابات 3 بواحد

كتب عمر الراسي في “أخبار اليوم”:

استحقاق 15 ايار 2022، يمكن ان يطلق عليه “انتخابات 3 بـ 1″، على حد تعبير مرجع سياسي مخضرم، الذي اعتبر ان الحماوة وحدة السجالات والخلافات تندرج على اكثر من محور ومتعددة الاهداف.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وقال، عبر وكالة “أخبار اليوم”، الى جانب استعداد الاطراف للانتخابات النيابية، فانها ايضا تستعد لخوض انتخابات رئيس المجلس النيابي، وفي الوقت عينه انتخاب رئيس للجمهورية في الخريف المقبل.

Boutique Properties – Ad

وهنا لفت المرجع الى ان الرئيس نبيه بري والنائب السابق وليد جنبلاط يعملان على ملف رئاسة الجمهورية، وهدفهما الاول استبعاد النائب جبران باسيل.

في المقابل، الرئيس ميشال عون والتيار الوطني الحرّ، يخوضون معركة رئاسة المجلس، لـ”ازاحة بري” الامر الذي ما زال يخلق بعض الاشكالات بين الطرفين على الرغم من تشكيل اللوائح المشتركة، وكان آخرها اتهام الرئيس ميشال عون للثنائي الشيعي بعرقلة التحقيقات في انفجار المرفأ، الامر الذي دفع المعاون السياسي للرئيس نبيه بري، علي حسن خليل، للرد مستغربا ما صدر على لسان رئيس الجمهورية، معتبراً أنه صوّب نحو فريقه السياسي.
ولفت المرجع الى ان عون وباسيل لن يتخبا مجددا بري، فهل يمارس ح ز ب الله ضغوطه على الرجلين، ومعلوم هنا ان الحزب يرفع شعار انه لا يضغط على حلفائه.

وقال المرجع: على الرغم من ان الاكثرية النيابية وفقا للمعطيات الراهنة المتعلقة بالاستحقاق، ستكون مع فريق 8 آذار، الا انه ليس لهذا الفريق موقف موحد حول كل الملفات المطروحة.
وهنا يسأل المصدر: هل سيمارس ح ز ب الله الضغط لانتخاب بري، او لديه مرشح آخر لترؤس المجلس؟، يكون من صفوفه، فيحرج الغرب وفي مقدمه الدول الاوروبية كما يفعل في العديد من الملفات.

اما بالنسبة الى الاستحقاق الرئاسي، فليس خفيا انه في معظم الدوائر ذات الغالبية المسيحية، تدور معارك كسر عظم من اجل تحديد الاحجام، وبلورة صورة القيادي المسيحي الاكثر تمثيلا، وهذا ما يحصل على سبيل المثال في دائرة الشمال الثالثة (تضم أقضية زغرتا، بشري، الكورة والبترون) التي تكتسب أهمية استثنائية بعدما بات كثيرون يصورونها معركة على الزعامة المارونية.

وختم المرجع: كل الاحتمالات مفتوحة في هذا الظرف، ولا يمكن الجزم بمسار اي من المعارك الثلاثة الدائرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد