- Advertisement -

يوم غضب لـ”النقل البري” الخميس… اليكم برنامجه

نقلا عن موقع وكالة اخبار اليوم

عقدت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان مؤتمرا صحافيا، عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم، في حضور رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر ورئيس الاتحادات بسام طليس ورؤساء اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في المناطق اللبنانية كافة.
 
الاسمر
استهل المؤتمر بكلمة لرئيس الاتحاد العمالي العام أشار فيها الى أن “اتفاقات كثيرة جرت مع المسؤولين، منها المبالغ المقطوعة للقطاع العام وبدلات النقل، والاتفاق مع اتحادات ونقابات قطاع النقل البري، لم ينفذ منها شيء رغم موافقة رئيس الحكومة عليها في حضور الوزراء المعنيين”.
  
واعتبر الأسمر أن “هذا الاتفاق يجنب قسما كبيرا من اللبنانيين ولا سيما الطلاب والعسكريين والموظفين والمتقاعدين من كلفة النقل. فهل المطلوب الذل كما يحصل أمام المصارف، في ظل تعاميم لنهب اللبنانيين وغرف سوداء ترفع الدولار؟ هل المطلوب رفع الدعم عن المحروقات والسلع الاستهلاكية والدواء وقريبا القمح؟ هل المطلوب موت الشعب اللبناني؟ إن الاتحاد العمالي العام يقول لا. واتحادات قطاع النقل البري هي جزء من الاتحاد العمالي العام، ستتحرك غدا بدعم من الاتحاد وسيكون يوم غضب وتحذير. وستليه أيام أخرى ومشاركة أكبر إذا لم يبادر المسؤولون الى تنفيذ الاتفاقات خصوصا وأن بعضها يمكن تنفيذه بتطبيق القوانين الموجودة”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وتوجه الأسمر الى جميع اللبنانيين داعيا الى “المشاركة الكثيفة في كل المناطق اللبنانية بالتجمعات لرفع الصوت تجاه الاستهتار الرسمي بحياة الناس”.
 
طليس
من جهته، توجه طليس بالشكر الى “كل الاتحادات والنقابات التي أيدت تحرك يوم الغضب، لا سيما قيادة الاتحاد العمالي العام وتجمع المزارعين ونقابة الشاحنات العمومية في مرفأ بيروت ونقابات الفانات في المدارس ونقابة المعلمين في المدارس الخاصة وغيرهم”.
 
وقال: “يوم غد الخميس، هو يوم غضب، وما يحكى عبر وسائل التواصل لن يغير من مسيرة اتحادات ونقابات قطاع النقل البري”، مؤكدا أن “عدم تنفيذ الاتفاق لغاية اليوم هو المشكلة مع الحكومة التي وافقت على الاتفاق ولم تنفذه”.

Boutique Properties – Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد