- Advertisement -

المملكة قبلة الأنظار عبر دينامية ولي العهد السعودي
وتغريدات البخاري… رسائل ودلالات

كتب وجدي العريضي
تبقى المملكة العربية السعودية، قبلة الأنظار في ظل الدور الطليعي والريادي الذي يقوم به ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وصولاً إلى إعلان الرياض وما سبق ذلك من جولات ولي العهد السعودي إلى دول الخليج ليتوج ذلك بقمة الرياض حيث كان هناك إلتفاف خليجي واضح حول المملكة وقيادتها الحكيمة.
وفي السياق، وحول الوضع اللبناني، فإن الأمور باتت واضحة ومحسومة بالنسبة الى العرب، في حين اللافت التغريدات المتتالية للسفير السعودي في لبنان الدكتور وليد البخاري والتي تحمل دلالات وإشارات ورسائل بالجملة والمفرق، وحيث السفير البخاري يتمتع بالحنكة السياسية والدبلوماسية والثقافة، وهو الذي يشدد دوماً على حرص المملكة على أمن واستقرار لبنان فلطالما كان للسفير البخاري صولات وجولات من أجل أن تكون العلاقة بين البلدين كما كانت دوماً تاريخية، إنما وفي ظل ما حصل في الآونة الأخيرة على البعض أن يتعظ ويلتزم بإعلان جدة الحريص على سيادة وأمن وإزدهار لبنان.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد