- Advertisement -

دارة السفير السعودي… لقاءات سياسية ودبلوماسية… والمملكة حضورها مدوٍ عربياً ودولياً

كتب وجدي العريضي
تشهد دارة إقامة السفير السعودي في لبنان الوزير المفوض الدكتور وليد البخاري سلسلة لقاءات سياسية ودبلوماسية وصولاً إلى الإفطارات في هذا الشهير الفضيل بحيث تبقى دينامية السفير البخاري لمواكبة ومتابعة الشأن اللبناني والعربي قائمةً ومستمرة على أعلى المستويات ويُستدل من هذه اللقاءات مدى حرص المملكة العربية السعودية على أمن واستقرار لبنان وإزدهاره وهذه من الثوابت والمسلمات التي يشدد عليها السفير البخاري في مجالسه ومواقفه، تالياً يُستدل مدى افتخار واعتزاز من يلتقيهم لما بلغته المملكة من تقدم وتطور في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إلى رؤية ونظرة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الثاقبة والتي باتت علامة فارقة من خلال دوره وحضوره والدور الذي يضطلع به حيث بات حديث الشباب السعودي والعرب والعالم بأسره.
من هذا المنطلق فإن المملكة العربية السعودية تعمل على أكثر من جبهة من مباردتها لوقف حرب اليمن على الرغم من تدخل إيران والإرهاب الحوثي وصولاً إلى دورها الطليعي على المستويين العربي والدولي بينما في لبنان فإن ما يقوم به السفير الدكتور وليد البخاري هو بحد ذاته إنجاز في مثل هذه الظروف الصعبة التي يجتازها لبنان بحيث تمكن السفير البخاري من إعادة وصل ما انقطع و وضع هذه العلاقة على السكة الصحيحة.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد