- Advertisement -

الجيش ينجــح في لجم التدهور في طرابلــس

الديار –

 تواصلات حركة الاحتجاجات امس في طرابلس وبعض المناطق بوتيرة تراجعية، لا سيما في ضوء الانتشار المكثف للجيش في المدينة والاجراءات الامنية المشددة التي اتخذت بعد احداث الخميس الماضي التي اشعلت المدينة.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وقطع المحتجون الطرقات واحرقوا الاطارات في بعض احياء طرابلس. كما نفذ عدد محدود من المحتجين وقفات واعتصامات امام منزل وزير الداخلية في قريطم ورياض الصلح ومناطق اخرى في البقاع والجنوب.

Boutique Properties – Ad

وترأس مدير العمليات في الجيش العميد الركن جان الشدياق اجتماعا امنيا موسعا في طرابلس جرى فيه عرض الاجراءات الامنية المتخذة في المدينة.

واكد على اهمية التنسيق الكامل للجهود وتبادل المعلومات بين المؤسسات الامنية ، مؤكدا ايضا على استعداد الجيش لتقديم المؤازرة الفورية لتلك المؤسسات عند الضرورة بهدف حماية السلم الاهلي في المدينة ومنع اعمال الشغب.

وجدد رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب امس، خلال اتصال مع مفتي طرابلس الشيخ محمد امام، ان اعمال الشغب التي حصلت والاعتداءات على السراي والمحكمة الشرعية والبلدية هي اعتداء على الدولة ولن تمر دون محاسبة.

وشدد خلال اتصال برئيس البلدية رياض يمق على ان احدا لن يستطيع طمس تراث طرابلس، مشيرا الى انه طلب فتح تحقيق شفاف في ما حصل في المدينة

الديار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد