- Advertisement -

- Advertisement -

خاص – بعد تقارير غربية … قمة البحرين أمام قرارات كُبرى ؟!

كشف مصدر سياسي لموقع “جبيل اليوم” أن القمة العربية التي سوف تُعقد في البحرين الأسبوع المقبل، تأتي في إطار الخوف والقلق المتنامي من أن يقوم العدو الإسرائيلي بإجتباح رفح بالكامل، كذلك الوصول إلى جنوب الليطاني من الحدود الشمالية، بعد معلومات وصلت إلى أطراف عربية عدّة، ومنهم المصريين والأردنيين، وتقارير ديبلوماسية وعسكرية غربية، أن أميركا ورغم التواصل بين وزير خارجيتها أنطوني بلينكن ونظرائه في السعودية ومصر والأردن، لم تتمكّن من إقناع كيان الإحتلال من وقف حربه ووضع حدّ لها، لذلك فإن الأمور ذاهبة إلى ما هو أبعد من ذلك بكثير، بمعنى مواصلة حربه على غزة ورفح، ما إستدعى قمة عربية عاجلة من أجل هذا الهدف، وإتخاذ قرارات حاسمة تُحمّل المجتمع الدولي مسؤوليته تجاه العدوان الإسرائيلي والخطوات اللاحقة، على أن تكون العناوين الأساسية الوصول إلى حلّ الدولتين وإرساء الهدنة وإطلاق الرهائن والأسرى والعودة إلى ما قبل السّابع من أكتوبر، وإلا فإن قرارات كُبرى سوف تُتّخذ على صعيد هذه القمة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد