- Advertisement -

- Advertisement -

أمير المقداد : مليار يورو توطين مقنع!؟

علّق الناشط السياسي أمير المقداد على الهبة الأوروبية قائلاً، “غريبة عجيبة قرارات و مواقف الإتحاد الاوروبي التي تحاول اعادة تمويل وتعويم نفس المنظومة التي اتهمتها بالفساد وهددتها بالعقوبات! هي نفسها المنظومة التي عاثت في الأرض فساداً، هي نفسها التي شرّعت ابواب لبنان امام النازحين دون تنظيمٍ او قيود، هي نفسها التي سطت على اموال المودعين، هي نفسها التي فشلت في وضع اي خطة اقتصادية او خطة تعافي مالي، هي نفسها التي باعت اليوم سيادة لبنان للقبضة الاوروبية. هذه المنظومة الفاسدة المرتكبة التي تبيع السيادة من اجل ثلاثين من الفضة وتقبل رشوة “الميليار يورو” خوفاً من العقوبات، ليست مؤهلة باعادة الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي في لبنان. فما هكذا يتم تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية، و يتم دعم أمن لبنان واستقراره كما ادعت رئيسة ⁧‫المفوضية الاوروبية‬⁩ اورسولا فون دير لاين، بل على العكس، فهذا الامر ينطوي على مخاطر اقتصادية واجتماعية وسياسة كبيرة. فهنيئاً لنا التوطين المقنع برعاية اوروبية وترحيل ملف ⁧‫النازحين السوريين‬⁩ الى ما بعد ال٢٠٢٧ مقابل مليار يورو!”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد