- Advertisement -

- Advertisement -

جواب “الحزب” خلال أيام… ولقاء في منتصف الشهر

تعود مبادرة تكتل الاعتدال الوطني إلى الواجهة من جديد، حيث من المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة تطورات إيجابية تتمثّل بالرد المرتقب من حزب الله وتيار المردة.

كشف عضو كتلة الاعتدال النائب أحمد رستم، عبر موقع mtv، أن الكتلة تنتظر جواب “الحزب” خلال أيام، معلناً عن لقاء سيجمع نواب الكتلة مع سفراء اللجنة الخماسية منتصف الشهر الجاري.
وبينما من المرتقب بدء “الاعتدال” جولة جديدة على الكتل النيابية، لفت رستم إلى أنه بعد تلقّي جواب “الحزب” واللقاء مع “الخماسية” يبنى على الشيء مقتضاه.

وأوضح أن “المبادرة كانت على مرحلتين، الأولى كانت لجسّ نبض كل الكتل النيابية وحاولنا خلالها خلق هامش لتقريب وجهات النظر والآراء بين القوى السياسية. وكان لها الصدى الإيجابي لدى الجميع”، مضيفاً “هناك مصلحة وطنية، والبلد اليوم من دون رئيس وهو بحالة حرب إضافة إلى الإنهيار القائم، والجميع لمسوا ضرورة وجود رئيس ورحّبوا بالمبادرة”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وعن موقف “الحزب”، قال رستم: “كان هناك تروٍّ وليس رفضاً من قِبل حزب الله وكتلة الوفاق الوطني برئاسة فيصل كرامي وكتلة تيار المردة، وطلبوا بعض الوقت لدراسة المبادرة على أن يعطونا جواباً واضحاً وصريحاً بالقبول أو الرفض”.

المصدر: موقع mtv

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد