- Advertisement -

- Advertisement -

جبهة لبنان تستعد لتصعيد إقليمي!

مع العزف اليومي الحاقد على غزة، والتلويح بفتح معركة في رفح، في إطار حرب ما تزال أهدافها أوهاماً في مخيلة أركان الحرب في «دولة الاحتلال» وفي مقدمها رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو، بقي الوضع الداخلي، على حاله، بانتظار متعب لما سيجري على جبهة غزة، لا سيما ان مشروع «هدنة» او وقف النار من اجل التبادل والمساعدات لم يسقط بعد، والمساعي مستمرة في سبيل الوصول اليه، مع استمرار تقديم المساعدات عبر الجو والبحر والبر لسكان القطاع الصامدين.
واستناداً الى مصادر على صلة بالتحضيرات لتصعيد اقليمي لمنع اسرائيل من اجتياح رفح او لفرض وقف النار عليها، أشارت معلومات «اللواء» الى ان الجبهة اللبنانية تستعد لتصعيد مماثل، لا سيما اذا تصاعدت المجابهة التجارية من البحر الاحمر الى المحيط الهندي، ورأس الرجاء الصالح.

المصدر: اللواء

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد