- Advertisement -

- Advertisement -

ابي رميا بعد لجنة تقصي الحقائق النيابية في ملف مسبح الرئيس اميل لحود: هدر مثبّت وفساد محتمل

إجتمعت لجنة تقصي الحقائق النيابية المنبثقة عن لجنة الشباب والرياضة برئاسة النائب سيمون ابي رميا وحضور النواب: رازي الحاج وجهاد بقرادوني وينال الصلح والياس حنكش وغسان عطالله ووضاح الصادق. واستكملت اللجنة الاستماع الى الشركات المعنية بتنفيذ مسبح الرئيس اميل لحود الاولمبي. اذ استمعت في هذه الجلسة الى المهندس كارل زوين ممثل “المكتب الفني للدراسات والاستشارات ” التي اشرفت على تنفيذ المسبح في المرحلة الأولى، والمهندس هشام خالد مدير المشروع في المرحلة الأولى منه بوكالته عن شركة AZTEC المحدّدة التي كانت تقوم بتنفيذ المسبح في المرحلة الاولى من المشروع، كما اطّلع المجتمعون من النائب ابي رميا على فحوى الحديث بينه وبين المهندس باسكال جوهامي الذي اعتذر عن الحضور وهو كان المكلّف بتأمين دراسات لزوم المسبح.
وأعلن النائب ابي رميا بعد الاجتماع ان لجنة تقصي الحقائق أنهت مرحلة الاستماع الى المعنيين وستعد تقريرها النهائي في غضون أسبوعين وتقره لاحقاً لجنة الشباب والرياضة لتقرر حينها اي من المسارين ستتبعه المسار القضائي ام إنشاء لجنة تحقيق برلمانية. واكد ابي رميا متابعة الملف حتى خواتيمه لأنه اصبح واضحاً ان هذا الملف فيه هدر مثبّت وفساد محتمل.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد