- Advertisement -

- Advertisement -

سليمان: لنعِد قراءة تحرك الناس أمس كوننا لم نحسن قراءة تحرك ثورة 17 تشرين

المركزية – أكد الرئيس ميشال سليمان ان “بصرف النظر عن قرار الرئيس سعد الحريري باستمراره في تعليق عمله السياسي ام لا، علينا ان نقرأ دوافع تحرك المواطنين بالامس من دون استقطابهم بخطاب شعبوي غرائزي طائفي”.

أضاف في تصريح: “اليست العدالة قبل كل شيء هي المحرك الاساس؟ وهل يمكن اغفال جريمة تفجير ٤ آب وجرائم الاغتيالات؟ اليست الحاجة الى اعادة الاعتبار للدولة تدفع الناس الى التحرك؟ لنبدأ بانتخاب الرئيس العتيد للجمهورية دون تفاهمات وتسويات وضمانات وصفقات! اليس موضوع حصر السلاح وقرار الحرب والسلم بيد الدولة هو المطلب الحقيقي لاغلبية اللبنانيين؟ فلنلتزم تطبيق قرارات الشرعية الدولية واعلان بعبدا! الا يرغب معظم اللبنانيين بعلاقة اخوية مع الدول العربية ودول الانتشار؟ الا يكفي ذلك للخروج من سياسة المحاور؟ اليس احياء المؤسسات التشريعية والدستورية والقضائية والامنية والرقابية والاجتماعية، هو دافع رئيسي للتحرك؟”

وختم سليمان: “دعونا نخرج من الشعبوية وخطابات شدّ العصب، الوطن ينهار في كل الميادين والقيم تنهار والتزاحم السياسي على جلد الشعب المقهور والشعارات البطولية هي النهج المتبع في العمل السياسي. تعالوا نعيد قراءة تحرك الناس بالامس كوننا لم نحسن قراءة تحرك ثورة ١٧ تشرين”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد